رأي حرOpinions

ويبقى السؤال: إلى متى هذا العنف؟/ شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
20

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
غائم جزئي
21

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
20

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ويبقى السؤال: إلى متى هذا العنف؟/ بقلم: شاكر فريد حسن

فجعت مدينة الناصرة بمصرع الفنان عازف العود توفيق زهر، الذي طالته يد مجرمة وهو يتواجد في أحد المخابز مع حفيدته، ولم يكن هو المستهدف من هذه الجريمة.

المطلوب من جميع أبناء شعبنا وقواه السياسية ، الوقوف كرجل واحد في مواجهة العنف المستشري في المجتمع العربي 


فجعت مدينة الناصرة بمصرع الفنان عازف العود توفيق زهر، الذي طالته يد مجرمة وهو يتواجد في أحد المخابز مع حفيدته، ولم يكن هو المستهدف من هذه الجريمة.

وتزامنت هذه الجريمة النكراء مع أول يوم من شهر رمضان الفضيل، شهر المحبة والتسامح والتعاضد والتكافل الاجتماعي والخير للإنسان.

وقد عم الحزن والاسى والغضب الشديد جميع أهالي وسكان الناصرة وأبناء المجتمع العربي، خصوصًا أنّ المرحوم فنان معروف بدماثته وطيبته وأخلاقه العالية ومحبته للناس، وبفنه الراقي الجميل.

وهذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العنف التي شهدتها المدن والبلدات العربية، وسط تقاعس وتقصير واضح ومبرمج من قبل السلطة الحاكمة وأجهزتها الامنية، بغية تفتيت وتفكيك مجتمعنا العربي من داخله.

هذه الجريمة كما هي جميع الجرائم تتحمل مسؤوليتها بالأساس المؤسسة الحاكمة واذرعها الشرطية، التي تغض الطرف عن انتشار الاسلحة في الوسط العربي، طالما أنّ رصاصها موجهًا للعرب ويحصد ضحايا عرب، بينما تشن حملات واسعة النطاق في ملاحقة عصابات المافيا والجريمة في الناحية اليهودية، والزج بها في المعتقلات واقبية السجون.

وعلى ما يبدو أنّ مجتمعنا العربي اعتاد على أعمال العنف، ومسلسل القتل والجرائم، فموجات الغضب الشعبي والهبة الجماهيرية، التي ترافق كل حادثة قتل، سرعان ما تتلاشى.

المطلوب من جميع أبناء شعبنا وقواه السياسية ومؤسساته وهيئاته المختلفة، الوقوف كرجل واحد في مواجهة العنف المستشري في المجتمع العربي والتصدي له، وتكثيف حملات مطالبة الشرطة بمصادرة جميع الاسلحة المرخصة وغير المرخصة، ومطاردة المجرمين وتقديمهم للمحكمة، وتنفيذ أقسى العقوبات بحقهم.

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة شخصين اثر انقلاب سيارة في مدينة عرابة