جامعات / مدارسStudents

الطلاب العرب في كليّة أُورانيم ينظّمون يوم تراث
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الطلاب العرب في كليّة أُورانيم ينظّمون يوم تراث تحت عنوان قهوة سادة

كمبادرة الأولى من نوعها في كليات البلاد، أقامت مندوّبة الطلاب العرب في كلية أورانيم الطالبة الجامعيّة إبنة بلدّة عين ماهل، بنان حسنين


صور من يوم التّراث في كليّة أورانيم

مندوّبة الطلاب في الكليّة:

أردت أن يكون للتراث الفلسطيني بصمة ترسم على جدران المكان الذي إحتضنني طيلة مسيرتي التعليميّة

كان لهذا اليوم طابع خاص، بنكهة التراث والأصالة والعراقة، وتكلل اليوم بالنجاح الباهر، لما فيه من رسالة قيّمة تحمل في طياتها المحبة والتعاون

إدارة كلية أورانيم وطاقم المحاضرين والمحاضرات، دعم المبادرة وشجعها لما فيها من أهميّة لدعم المبادرات الطلابيّة


كمبادرة الأولى من نوعها في كليات البلاد، أقامت مندوّبة الطلاب العرب في كلية أورانيم الطالبة الجامعيّة إبنة بلدّة عين ماهل، بنان حسنين، يوم تراث مميّز تحت عنوان "قهوة سادة"، وكان ذلك تحت إشرافها وتنظيمها وبالتعاون مع الطلاب العرب في الكلية، وذلك في ساحة الكلية.

وتخلل اليوم العديد من الفقرات والفعاليّات والمحطات المتنوعة ومنها: محطة "خبز الصاج"، بإدارة راضي وهدى كنعان. ومحطة "نقش الحناء" بإدارة راوية كنانة، ومحطة "حلويات شرقية" قام بتقديمها حلويات المطران في عبلين، ومحطة "الأكلات العربية" مثل الكبة، ومجدرة، التي قامت بتحضيرها طالبات الكليّة، ومحطة "تطريز فلسطيني" بإدارة شادية حيادرة، ومحطة أخرى للتراث الفلسطيني، حضّر لها الطلاب.

وإضافة إلى ذلك، تمّ تنظيم العديد من الفقرات منها: محطة "قعدة بدويّة" بتبرع من المدرسة الإبتدائية، بإدارة سلوى نعارني، وايضاً ما زاد اليوم تألقاً هو مشاركة فرقة الدبكة، "الحلم المهلاوي" بإشراف المربي رمزي حبيب الله، حيث أشعلت فرقة الدبكة بإدائها الرائع الحماس في نفوس الحاضرين.

وفي حديث لمراسلنا مع مندوّبة الطلاب، قالت لموقع "كل العرب": "أردت أن يكون للتراث الفلسطيني بصمة ترسم على جدران المكان الذي إحتضنني طيلة مسيرتي التعليميّة، وايضاً اردت أن يكون إسم قريتي عين ماهل محفوراً في الذاكرة، لما تحمله القرية من معانٍ سامية، وخصال طيبة ما زالت موروثة حتى يومنا هذا".

وأضافت الطالبة: "كان لهذا اليوم طابع خاص، بنكهة التراث والأصالة والعراقة، وتكلل اليوم بالنجاح الباهر، لما فيه من رسالة قيّمة تحمل في طياتها المحبة والتعاون، والمحافظة على تاريخنا وتراثنا الأصيل".

وتابعت الطالبة: "يجب أن يكون هناك المزيد من الفعاليات والمبادرات التي من شأنها أن تحافظ على تراثنا، الذي هو فخر لنا جميعا". ووجّهت الطالبة رسالة إلى أعضاء المجلس المحلي في بلدة عين ماهل، حيث شكرتهم على الدعم والمشاركة، وخاصّة للسيد أمين شاني، والإستاذ أحمد يوسف حبيب الله، وإلى كل الذين شاركوا سواء كانوا من عين ماهل أو خارجها.

وأكملت الطالبة عن الكلية: "إدارة كلية أورانيم وطاقم المحاضرين والمحاضرات، دعم المبادرة وشجعها لما فيها من أهميّة لدعم المبادرات الطلابيّة، وجعل الكلية حيزاً داعماً ومتقبلاً، للطلاب العرب ولثقافتهم وحضارتهم". واختتمت كلامها قائلةً: "بوركت السواعد التي أقامت هذا اليوم المميز، وبوركت الجهود الجبارة، والشباب الراقي الذي يسعى دوماً إلى تطوير نفسه".

إقرا ايضا في هذا السياق:

الطيرة: اصابة رجل بجراح متوسطة بعد تعرضه لاطلاق نار