رأي حرOpinions

السلم يأتي بعد الحرب| مهند صرصور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

السلم يأتي بعد الحرب..| بقلم: مهند صرصور

بعد متابعة الاخبار المكتررة لحالات القتل والخطف والاختفاء لارواح بريئة زكية قد اقتطفها طوفان عنفنا المجتمعي..

مهند صرصور في مقاله:

يكفينا عويل كالنساء وبكاء كالاطفال ونواح كالعجائز ، فالامر جلل ويلزمه رجال ذو همم كالجبال، يلزمه إصرار ابطال، تلزمه حرب ليحل من بعدها السلام


بعد متابعة الاخبار المكتررة لحالات القتل والخطف والاختفاء لارواح بريئة زكية قد اقتطفها طوفان عنفنا المجتمعي .. اقول ..

يكفينا عويل كالنساء وبكاء كالاطفال ونواح كالعجائز ، فالامر جلل ويلزمه رجال ذو همم كالجبال، يلزمه إصرار ابطال، تلزمه حرب ليحل من بعدها السلام.

بالله عليكم تصرخون لنصرة من والشرطة جهلتموها عدوا ، تعولون على نجدة من وكباركم قزموتهم ، تستدعون الاجابة مِن مَن والله جعلتموه وراء ظهوركم وتعصوه في العلن من بعد الخفاء .

يكفينا انتظار ، فالنصر والعون لن ياتيا من احد ، فسوى سواعدكم لا تملكون ، وسوى هممكم لا تحركون ، وسوى انجازكم لن يكون .. فتحركوا .. هبوا .. اعلنواها حربا وخرابا على عُنفكم ..

من يخاف فلا يُنَظِّر علينا بكلمات مدد ..
والغير موافق فلا يهبط معنويات احد ..
والذي لا يعنيه فليسكت الى الابد ..

لا اوافق من يقول ان اخلاقنا فيها خلل او ان مبادءنا في اعوجاج او تربيتها فيها نقص ، بل ويقيني ان معظمنا نملك خيرها كلها ، ولكن تبقى هنالك - وكما الحال في كل مجتمع اخر- فئة لا تتجاوز الواحد بالمئة كلها خلل وآفات ويجب منع طغيانها علينا دون محاسبة .

التبليغ ..

ولنبدا بالتبليغ عنهم ، فاذا كان جارك يتباها بانه عون لمجموعة مشبوهه ما فبلغ عنه ، ان كان ابن عمك منخرط في عمل اجرامي ما فبلغ عنه ، ان كان ابنك لدية نزعة اجرامية مرضية وكلها مرضية فبلغ عنه ، ان سمعت بعد حادثة ما باحاديث تتناقل عن الفاعل فبلغ عنه ، ان وصلك ان احدهم معه سلاح غير رسمي فبلغ عنه ، ببساطة .. بلغ وبلغ .. وبلغ .. حتى يصبحوا مطاردين ، حتى لا يامن الواحد منهم على نفسة ، بلغ حتى نسلبهم عليائهم علينا .

ولا تقل لي ها قد حولتَنا الى مجتمع “משתף פעולה ״ .. اخي ايما خير لك ؟
التبليغ عن الواحد فالمئة من مجرمينها الحقيقيين والمحتملين او عد الارواح مع اللطم والعويل.
الفوز والفلاح لل ٪؜٩٩ الصالحة من ابنائنا وبناتنا او الحرص على ال ٪؜١.
ولا اقبلها ممن يقولها انه عربي مثلي فكيف ابلغ عنه ؟
اخي لا تخلطوا بين الوطنية والمواطنه ، انه ليس عربي وليس مسلم وليس منا ، بل عاهة وآفة ونار تاكلنا كلنها ، وكلٌ سياتي دورة اذا سكتنا .

ولكي يكون الامر مردوده خير ، ولا يعود علينا بالخراب والتفكيك المجتمعي ، ولكي لا يُستعمل من اجل اغراض عدائية وعداوات بين افرادنا لا بد ان يكون الامر اقل القليل من خلال التالي :

جسم قطري 
اقترح .. والامر فكر اولي ويلزمه الكثير من التطوير من خطط وميزانيات وغيرهما ، اقترح اقامة جسم قطري رسمي مسجل معنون تحت جمعية او شركة خاصة او غيرها ، جسم يضم رجال اعمال صالحين ، كفاءات من عمال وعاملات اجتماعيين ، חוקרים פרטיים , وجسم قانوني مهني مرافق من محامين، قوة داعمة علنية ، طاقم حراسة مهنيين وغيرها.
حيث قبل وبعد اي حادثة اجرامية او على وشك ان تكون كذلك ، لا بد من التبليغ لهم بكل ما نعرفة وبكل شفافية ، بكل معلومه مهمة او غيرها ، وهم بدورهم يقومون بتمحيصها وتقييمها ومتباعة دلالاتها عبر ذوي الحل والربط من كل منطقة وحسب الحاله ، وعند اللزوم اشراك السلطات الرسمية .
نبلغهم بكل شاردة وواردة نسمعها او نعرفها عن كل فرد شاذ منا يملك مقومات عنف محتملة من تاريخ وتصرفات ونزعات ، حتى يتسنى لهم التوجه اليه ، مراقبته ، تقزيمة ، تاديبة اذا لزم الامر عبر الوسائل المتاحة والقانونية .

جسم منا يهمة امرنا حقا ولا يدع لاحد من إدعاء غير ذلك كما نراشق الدولة والشرطة والبلدية بكل شرورنا ، جسم نامنه على حفظ السرية سواء ان كانت في غمار مشاكل بيتية خاصة ما ، او في سرية التبليغ والمبلغين .

تبليغ مكثف ..
وجسم مهني يدعمة كل المجتمع اذا لزم ..
ليشكلا حربا معلنة على عنفنا حتى يحل السلام..

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: [email protected] 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مهند صرصور مقالرأي حر
بمبادرة رئيس الدولة: اجتماع بين نتنياهو وجانتس