فنانين

أنجلينا جولي تحرم أولادها من الميراث!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
21

حيفا
غائم جزئي
21

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
22

تل ابيب
سماء صافية
22

عكا
غائم جزئي
21

راس الناقورة
غائم جزئي
21

كفر قاسم
سماء صافية
22

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أنجلينا جولي تحرم أولادها من الميراث وتمنح ثروتها لإبنها الأكبر مادوكس!

أفادت تقارير اعلامية أنّ النجمة العالمية أنجلينا جولي قررت حرمان أولادها من الميراث


أنجلينا جولي (تصوير: REUTERS)

تقدّر ثروة جولي بنحو 116 مليون دولار، جمعتها على مدار 25 عامًا من الانتاج والتمثيل


أفادت تقارير اعلامية أنّ النجمة العالمية أنجلينا جولي قررت حرمان أولادها من الميراث وترك المبلغ بالكامل إلى ابنها الأكبر مادوكس. وتقدّر ثروة جولي بنحو 116 مليون دولار، جمعتها على مدار 25 عامًا من الانتاج والتمثيل.

مجلة “بيبول” المختصة بشؤون المشاهير نقلت تقريرًا عن مجلة “رادار أون لاين” يفيد بأن “أنجلينا جولي” حرمت أطفالها الخمسة من الميراث، وسوف تترك شركة الإنتاج الخاصة بها “جولي باس” إلى الصبي ذي الـ 17 عاما، وهي بذلك تنحي كل من ” شيلوه”، “فيفيان”، “باكس”، “زهرة”، “ليون مارشلين”.
في السنوات الخمس الماضية، أنتجت شركة “جولي باس” أفلامًا رُشحت لجائزة أوسكار مثل “أن بروكن” “Unbroken”، و”باي ذا سي” “By The Sea”، من إخراج وكتابة “جولي” وتمثيل “بيت” مع “جولي”، وقد حققا 100 مليون دولار في شباك التذاكر.

وكشف موقع “ذا إنسايدر” أن “براد بيت” غاضب من حركة “جولي” المفاجئة، هذا في الوقت الذي تواترت أخبار عن سعيها للعودة إلى زوجها السابق، وذلك بعد حصول كل منهما على لقب “أعزب” على الرغم من أن الطلاق لم يتم تسويته، ولا يزالان يعملان على تفاصيل انفصالهما. وقال “بيت” وفقا للتقارير إن هذا بمثابة وضع “الملح على الجرح” لا سيما وأن “مادوكس” كان الوحيد بين الـ6 الذي أخذ جانب والدته وأيد قرار الانفصال.

أنتج “ماددوكس” أول فيلم له في عمر 15 عاما فقط وكان بعنوان “قتلوا أبي أولا”، ويروي فصلا من فصول الحرب التي لم ترحم أحدًا عبر التاريخ، ويعد من أهم الأفلام التي ترسم المجازر التي ارتكبتها منظمة “الخمير الحمر” في كمبوديا، وتفاصيل الحرب الأهلية في المنطقة، من خلال قصة الفتاة لونغ ذات الأعوام الخمسة، والتي فقدت أمها وأباها في الحرب.

وكانت “جولي” قبل الانفصال تعتمد على “ماددوكس” لاسيما في الآونة الأخيرة بعد إصابتها بمشاكل صحية، ومكافحتها مع وزنها الذي وصل إلى 92 باوندا فقط، بجانب الاهتمام بحياتها المهنية ورعاية أطفالها. ومن المقرر أن تعود “أنجلينا جولي” إلى الشاشة الكبيرة هذا العام في فيلم “Maleficent 2”.

إقرا ايضا في هذا السياق:

لبنان: غارات اسرائيلية تستهدف مقر الجبهة الشعبية