أخبارNews & Politics

د. راتب محاميد: عليكم بالوقاية من الحمّى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
31

حيفا
سماء صافية
31

ام الفحم
سماء صافية
31

القدس
سماء صافية
31

تل ابيب
سماء صافية
31

عكا
سماء صافية
31

راس الناقورة
سماء صافية
31

كفر قاسم
سماء صافية
31

قطاع غزة
سماء صافية
32

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

د. راتب محاميد يحذّر: عليكم بالوقاية من الحمّى المالطيّة ومعرفة مصدر الألبان والأجبان

أصيب قبل عدّة ايام مواطن من مدينة أم الفحم بالحمّى المالطيّة، وتمّ إبلاغ بلدية أم الفحم من قبل دائرة الصحة اللوّائية

د. راتب محاميد:

الحمّى المالطيّة تنتقل من الحيوان إلى الانسان عن طريق منتوجات الألبان والأجبان، الغير مغلّية وايضاً الغير مبسترة، وتنتقل عن طريق الجروح التي تكون في جسم الانسان وعادةً ما تصيب المزارعين، والعاملين في المسالخ


أصيب قبل عدّة ايام مواطن من مدينة أم الفحم بالحمّى المالطيّة، وتمّ إبلاغ بلدية أم الفحم من قبل دائرة الصحة اللوّائية، هذا ومكث المواطن لمدة أسبوع في المستشفى. وفي حديث لمراسنا، مع مدير الخدمات البيطرية في مدينة أم الفحم، د. راتب محاميد حول المواطن الذي أصيب بالحمى المالطيّة قبل بضعة أيام، قال لموقع "كل العرب" أن:" وضع المواطن الان مستقر وبتحسن دائم، وفي هذا الوقت يستكمل العلاج، وتم تحريره من المستشفى ومتواجد في منزله".


د. راتب محاميد

وحول الطرق التي ينتقل بها المرض للإنسان، قال الطبيب أن: "الحمّى المالطيّة تنتقل من الحيوان إلى الانسان عن طريق منتوجات الألبان والأجبان، الغير مغلّية وايضاً الغير مبسترة، وتنتقل عن طريق الجروح التي تكون في جسم الانسان وعادةً ما تصيب المزارعين، والعاملين في المسالخ، والاطباء البيطريين، والمواطن الذي يقوم بتربية المواشي، وغالباً تصيب الذين يقومون بمساعدة المواشي على الوّلادة وبالذات الذين لا يرتدون القفازات، وبهذه الطريقة ينتقل المرض".

وعن الفترة التي يستغرقها المرض حتى يظهر عند المصاب قال الطبيب أنه:" في الفترة التي يدخل بها المرض للجسم، وحتى تظهر العوّارض عادةً الامر يستغرق أسبوع واحياناً اسبوعين وثلاثة أسابيع، واحياناً تستغرق عدة شهور حتى تظهر عند المصاب".

وتحدث الطبيب عن العوّارض قائلاً:" يحدث عن المصاب حمّى عالية، وتكون في فترات متقطعة، وخاصّة في ساعات منتصف الليل، بحيث أن درجة حرارة الجسم ترتفع وتنخفض أي يكون الإرتفاع متقطع وليس دائم، ويحدث صداع وإضافة الى ذلك أوجاع بالمفاصل، والخمول بحيث أنه تزداد لدى الانسان شهيّة النوم، ويطرأ إنخفاض بالوزن، وإلتهاب في الخصيتين لدى الذكر، وعند الاناث يكون التهاب في الجهاز التناسلي". 
وتطرق إلى أن المرض معدي للبشر بحيث أنه قال:" نعم معدي فقط لدى الزوج والزوجة وتحديداً أثناء الجماع، ولدى الحيوانات معدي من الذكور للإناث أي أنه عند الأغنام والأبقار أثناء التزاوج".
وعن الحماية قال:" عدم شراء الأجبان والحليب من المزارعين مباشرة، وايضاً عدم الشراء من الباعّة المتجولين، الذين يقصدون المنازل للبيع، وأنه يجب شراء المنتوجات المرخصة من قبل وزارة الصحة".
ووجّه الطبيب رساله للمواطنين قائلاً:" درهم الوقاية خير من قنطار علاج، وإستعمال الأجبان للوجبات الغذائية وايضاً لصناعة الحلويات، يجب فقط إستعمال المنتوجات المعروف مصدرها، والمرخصة من قبل وزارة الصحة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

القدس: إصابة مسنة إثر سقوطها عن الدرج