أخبارNews & Politics

التبرعات السخية لترميم كاتدرائية نوتردام تثير جدلا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
27

تل ابيب
سماء صافية
27

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
سماء صافية
27

كفر قاسم
سماء صافية
27

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

التبرعات السخية لترميم كاتدرائية نوتردام تثير جدلا في فرنسا

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

علت أصوات كثيرة تندد بما اعتبرته سخاء انتقائيا في فرنسا الغارقة منذ أشهر في أزمة السترات الصفراء، عقب سيل من الوعود بتقديم هبات بمبالغ طائلة لترميم كاتدرائية نوتردام.وقال الأمين العام للاتحاد العمالي، فيليب مارتينيز: "إذا كانوا قادرين ع

 


علت أصوات كثيرة تندد بما اعتبرته سخاء انتقائيا في فرنسا الغارقة منذ أشهر في أزمة "السترات الصفراء"، عقب سيل من الوعود بتقديم هبات بمبالغ طائلة لترميم كاتدرائية نوتردام.وقال الأمين العام للاتحاد العمالي، فيليب مارتينيز: "إذا كانوا قادرين على منح عشرات الملايين لترميم كاتدرائية نوتردام، فليكفوا عن القول لنا إنه ليس هناك مال لمعالجة الحالة الاجتماعية الطارئة".

وأبدت إنغريد لوفاسور، إحدى أبرز وجوه حركة "السترات الصفراء"، أملها في "العودة إلى الواقع"، منددة بـ"وقوف المجموعات الكبرى متفرجة أمام البؤس الاجتماعي، فيما تثبت قدرتها على الحشد في ليلة واحدة مبلغا هائلا لصالح كاتدرائية نوتردام".ويتظاهر مؤيدو "السترات الصفراء" منذ أشهر في الشوارع، احتجاجا على الضرائب قبل تحويله إلى تحرك واسع للمطالبة بتغييرات دستورية واجتماعية.

وسارع بعض من أصحاب الثروات الطائلة والشركات إلى تقديم وعود بالتبرع لتمويل أعمال ترميم الكاتدرائية، بداية من عائلة بينو التي وعدت بتقديم 100 مليون يورو، ثم تلتها مجموعة "أل أم في إتش"، وعائلة أرنو، صاحبة الثروة الأكبر في فرنسا، مع وعد بتقديم 200 مليون يورو، ثم عائلة بيتانكور - مييرز ومجموعة "لوريال" 200 مليون يورو، كما أعلنت مجموعة "توتال" من جهتها، تقديم 100 مليون يورو.تجدر الإشارة، إلى أن جزءا من المبالغ السخية الموعودة من الواهبين، مصدره الأموال العامة، إذ إن قانونا صادرا في 2003 ينص على إمكانية أن تقتطع الشركات التي تستثمر في الأنشطة الثقافية 60 % من نفقاتها لصالح هذا النوع من الأعمال.

ولتطويق الانتقادات، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الأربعاء تقليصا نسبته 75 % للمبالغ التي تصل إلى ألف يورو و66 % للمبالغ الأعلى، من الهبات المقدمة من أفراد لترميم الكاتدرائية.وكتبت مؤسسة الأب بيار، أحد أبرز وجوه الإحسان في فرنسا في العقود الماضية، عبر تويتر "400 مليون يورو لترميم نوتردام. شكرا، كيرينغ، وتوتال، وأل في أم إتش، على سخائكم فنحن متعلقون جدا بالمكان الذي شيع فيه الأب بيار، لكننا متمسكون بشدة أيضا بكفاحه.. سنكون في قمة السعادة إذا ما قررتم تقديم 1% إضافية من هذا المبلغ للفقراء".

كلمات دلالية
القدس: إندلاع حريق وإنقاذ عائلة مكونة من 10 أفراد