أخبارNews & Politics

القاضي فلاح: العنف اخطر الظواهر بمجتمعنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
سماء صافية
30

القدس
سماء صافية
30

تل ابيب
سماء صافية
30

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
سماء صافية
30

كفر قاسم
سماء صافية
30

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
غبار
39
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

القاضي الدكتور زايد فلاح: العنف والجريمة اخطر الظواهر التي تمر على مجتمعنا

استضافت الكلية الاكاديمية الجليل الغربي في عكا، سعادة القاضي الدكتور زايد فلاح، قاضي محكمة الصلح في حيفا


صور من المحاضرة

القاضي فلاح قدّم محاضرة شيقة وقيمة عن مجال القضاء الجنائي وعن سياسة وتعامل جهاز القضاء في البلاد


استضافت الكلية الاكاديمية الجليل الغربي في عكا، سعادة القاضي الدكتور زايد فلاح، قاضي محكمة الصلح في حيفا ، الاثنين، وذلك في محاضرة شيقة وقيمة عن مجال القضاء الجنائي وعن سياسة وتعامل جهاز القضاء في البلاد، حيث قدمت المحاضرة لطلاب مساق مكافحة الادمان والمخدرات الذي يترأسه الدكتور وليد حداد في الكلية.
وتحدث القاضي الدكتور زايد فلاح عن الجوانب المختلفة في عمل القاضي الذي يناقش يوميًا قضايا جنائية ويستمع لمتهمين وسجناء وشهود ومحامي دفاع ممثلي نيابة ويحكم على متهمين ومشتبهين واحيانًا يمنع شهود من ادلاء بشهاداتهم كل هذا بهدف كشف الحقيقة ليصدر احكامًا وفقًا للقانون من جهة وبهدف العقاب والردع من جهة اخرى.


وقال القاضي فلاح خلال محاضرته ان الهدف من الاحكام التي تصدرها المحكمة على المتهمين، هو تطبيق القانون الذي تم اقراره بهدف العدالة والحفاظ على المواطنين في دولة يحكمها القانون، كما وتطرق الى الاحكام على تجار المخدرات حيث لم يخفي موقفه الواضح والصريح من ان تجار المخدرات هم مفسدون ويتسببون بقتل ودمار اشخاص وعائلات كاملة، من هنا فيجب ان يحصلوا على اقصى العقوبات كما قال ليكون عبرة لمن يعتبر.
كما وتطرق القاضي فلاح الى محاكمة المتهمين بجرائم الغلمانيه والاعمال المشينة بحق الاطفال حيث قال ان هذه الملفات من اصعب الملفات التي قد يبت بها القاضي، لأنه ينكشف الى تفاصيل ربما تقشر لها الابدان، وبالرغم من كل هذا فان الحكم يجب ان يأخذ بالحسبان كافة العوامل في القضية والاهم الاخذ بعين الاعتبار المس بالضحية خاصة اذا كانت طفل او طفله ومن جهة اخرى الاخذ بعين الاعتبار بان المتهم المدان هو انسان مريض يجب ان يتم علاجه كجزء من العقوبة والحكم عليه بمحاولة من قبل الدولة والمؤسسات المعالجة تقليص مثل هذه الظواهر في المجتمع.
وتحدث ايضًا القاضي الدكتور زايد فلاح عن الاحكام في قضايا القتل والعنف بالمجتمع ووصف الظاهرة انها اخطر الظواهر التي تمر على المجتمع خاصة قضايا العنف بالعائلة كونها ظاهرة تنعكس بشكل سلبي وواضح على المجتمع عامةً لان العنف داخل العائلة يتحول الى عنف في المدرسة والشارع.
وفي نهاية المحاضرة شكر رئيس مساق علاج الادمان والمخدرات الدكتور وليد حديد الدكتور القاضي فلاح على تلبيته الدعوة مؤكدا ان طلاب مساق الادمان ينكشفون خلال المحاضرة القيمة الى اهم واكثر التفاصيل بشكل مباشر من سعادة القاضي الدكتور فلاح.

إقرا ايضا في هذا السياق:

عكّا: إصابة سيدة (60 عاما) بجراح إثر تعرضها للدهس