أخبارNews & Politics

الجزائر: تعزيزات أمنية مشددة على مداخل العاصمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غيوم متفرقة
27

تل ابيب
غيوم متفرقة
27

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
غيوم متفرقة
27

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الجزائر: تعزيزات أمنية مشددة على مداخل العاصمة بالجمعة الثّامنة

أفادت مصادر عربيّة أنّه، اليوم الجمعة، تتواجد تعزيزات أمنية مشددة على مداخل العاصمة بالجزائر، تحسباً لتظاهرات مرتقبة


أفادت مصادر عربيّة أنّه، اليوم الجمعة، تتواجد تعزيزات أمنية مشددة على مداخل العاصمة بالجزائر، تحسباً لتظاهرات مرتقبة اليوم، في الجمعة الثامنة على التوالي منذ بدء الحراك الجزائري.

كما وردت أنباء بأن السلطات الجزائرية قامت بإغلاق محطات المترو كما أوقفت خط الترامواي والقطارات المؤدية إلى العاصمة تحسباً للتظاهرات المرتقبة.

وكان الجيش الجزائري قد أكدّ تمسكه بتطبيق الدستور في عملية نقل السلطة، وأكد دعمه لتولي عبد القادر بن صالح قيادة المرحلة الانتقالية، حتى إجراء انتخابات رئاسية واختيار رئيس جديد للبلاد، لكن يبدو أن انحيازه للشرعية الدستورية، لا يلبّي مطالب الملايين.

يأتي ذلك فيما أعلنت السلطات الجزائرية، مساء الخميس، فتح باب الترشح، أمام الراغبين في خوض الانتخابات الرئاسية. وكان الرئيس المكلف عبدالقادر بن صالح، أعلن أن الانتخابات الرئاسية ستجرى يوم 4 يوليو القادم، كما تعهد بتشكيل هيئة مستقلة تشرف على إجراء الانتخابات، لكن هذه الخارطة، قوبلت برفض كبير من قبل العديد من الجزائريين، الذين يرفضون تولّي شخصيات محسوبة على نظام بوتفليقة مهامَّ في الفترة الانتقالية.

وبدأ المتظاهرون بالتوافد منذ صباح اليوم على ساحة البريد المركزي بالعاصمة الجزائرية وسط التعزيزات الأمنية المشددة، ونجحوا في كسر الطوق الأمني والسير من ساحة البريد المركزي إلى ساحة اودان مرورا بالجامعة المركزية ورفض المتظاهرون إخلاء ساحة البريد.

وحاولت الشرطة في البداية طرد المتظاهرين من باحة البريد المركزي، لكنها اضطرت للانسحاب أمام إصرار المتظاهرين، الذين رددوا هتافات "سلمية سلمية" مع الدعوة إلى رحيل بن صالح وكافة رموز المنظومة السياسية القائمة. كما أكد المحتجون رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية بإشراف حكومة نور الدين بدوي وباقي الوجوه المحسوبة على المنظومة القائمة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

إدارة نادي دبورية تعلن عن استقالة جماعية