سياحةTourism

مدينة بريسبان الاسترالية وأبرز معالمها السياحية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
28

حيفا
غيوم متفرقة
28

ام الفحم
غيوم متفرقة
28

القدس
غيوم متفرقة
27

تل ابيب
غيوم متفرقة
27

عكا
غيوم متفرقة
28

راس الناقورة
غائم جزئي
28

كفر قاسم
غيوم متفرقة
27

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
غيوم متناثرة
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مدينة بريسبان الاسترالية وأبرز معالمها السياحية

تعتبر بريسبان عاصمة ولاية كوينزلاند المشرقة ثالث أكبر مدينة في أستراليا، كما تتمتع بأجواء مرحة مرحبة بالزوار

 الطريقة الأكثر إثارة لاستكشاف بريسبان هي عن طريق الرحلات النهرية سيتي كات


تعتبر بريسبان عاصمة ولاية كوينزلاند المشرقة  ثالث أكبر مدينة في أستراليا، كما تتمتع بأجواء مرحة مرحبة بالزوار مع الكثير من الأحداث الصاخبة والطعام الرائع وأسواق المزارعين النابضة بال حياة ، وتتميز المدينة بمزيج فريج بين المباني التاريخية والأناقة العصرية، وعلى الرغم من أن تاريخها يعود إلى عام 1824، إلا أنّ بريسبان لم تحظى بشهرة عالمية، وبعد استضافة دورة ألعاب الكومنولث في عام 1982 ومعرض إكسبو العالمي في عام 1988، أصبحت بريسبان وجهة سياحية رئيسية تجذب أعدادًا كبيرة من السياح للاستمتاع بمناخها المعتدل شبه الاستوائي والمعالم الثقافة الغنية والحدائق الواسعة.

 مدينة بريسبان الاسترالية
أهم المناطق  التي يجب أن تزورها في بريسبان
1. محمية لون باين كوالا:
إلى جانب الكوالا تعيش الحيوانات الأسترالية الأخرى مثل الكنغر والأمباط والطيور والثعابين وحتى التماسيح في هذا الملاذ الصغير الواقع على نهر بريسبان، ويمكن للزوار الاستمتاع بالفعاليات اليومية وعروض الحيوانات، ويوجد في المحمية متجر يبيع الحيوانات الأليفة.

2. المنطقة الثقافية:
تعتبر المنطقة الثقافية الواقعة على ضفاف نهر بريسبان المدرجة في قائمة التراث وجهة رائعة لقضاء يوم في الخارج، حيث تضم مجموعة من المتاحف والمعارض الممتازة والحدائق، وتضيف الهندسة المعمارية الحائزة على الجوائز للمنطقة طابع عصري أنيق، وتشمل أبرز معالم الجذب هنا مكتبة ولاية كوينزلاند ومتحف كوينزلاند ومعارض مركز العلوم التفاعلية ومعرض الفن الحديث بالإضافة إلى مركز كوينزلاند للفنون الأدائية الذي يقدم عروضًا عالمية للأوبرا والباليه والعروض الكوميدية والحفلات الموسيقية المعاصرة.

3. حدائق بريسبان النباتية جبل كوت ثا:
تطل حدائق بريسبان النباتية جبل كوت ثا على مناظر بانورامية للمدينة، وهي تقع على بعد 7 كيلومترات من المدينة، وتغطي 128 فدانًا من البساتين والحدائق المتنوعة مثل الحدائق اليابانية، وأكبر مجموعة من أشجار الغابات المطيرة الأسترالية في العالم، إضافة الى أقسام مخصصة للنباتات العطرية والخيزران والصبار والنباتات ال محلية .

4. معرض كوينزلاند للفنون ومعرض الفن الحديث:
يحتل هذا المعرض مبنيين متجاورين ولكن متناقضين على طول الواجهة البحرية في منطقة الضفة الجنوبية الثقافية، وتشمل مجموعة المعرض أكثر من 1700 عمل فني من جميع أنحاء العالم، مع التركيز بشكل خاص على أستراليا والمحيط الهادئ وآسيا، ويقع معرض الفن الحديث في مبنى حديث مغطى بالزجاج، وتشمل المعروضات في هذا المعرض جميع الاعمال الفنية بما في ذلك النحت والرسم والفيديو والأفلام والتصوير الفوتوغرافي.

5. الضفة الجنوبية:
كانت الضفة الجنوبية موقع معرض أكسبو العالمي 1988، وتعتبر عجلة بريسبان رمزًا لهذه المنطقة، وقد افتتحت هذه العجلة عام 2008 للاحتفال بالذكرى الـ150 لولاية كوينزلاند، وهي توفر رحلة مثيرة تستغرق من 10 إلى 12 دقيقة مع إطلالة استثنائية على النهر والمدينة، وتتزين المنطقة بأكملها بالحدائق والساحات والمتنزهات فضلاً عن مجموعة متنوعة من المطاعم، وتقدم الضفة الجنوبية للزوار الكثير من الأنشطة التي يمكنهم القيام بها مثل السباحة في البحيرة الاصطناعية، والمشاركة في تمارين اللياقة المجانية، وركوب الدراجات أو التنزه على طول الممرات.

6. رحلات النهر:
الطريقة الأكثر إثارة لاستكشاف بريسبان هي عن طريق الرحلات النهرية سيتي كات، وتعمل هذه الرحلات على مدار الأسبوع، وتنطلق من جامعة كوينزلاند إلى الشاطئ الشمالي، مرورًا بالمواقع الصناعية المطورة والجسور والحدائق.

7. كوين ستريت مول:
مركز كوين ستريت للتسوق النابض بالحياة موطنًا لأكثر من 700 تاجر تجزئة يعرضون التصميمات والعلامات المحلية والوطنية والدولية، بالإضافة إلى واجهة الشارع المركزية المخصصة للمشاة، وقد تم إدراج هذه المتاهة من الأروقة في قائمة التراث، وفي يوم الاربعاء تتحول المنطقة الواقعة عند طرف جسر المركز التجاري إلى سوق المزارعين الصاخب الذي يبيع المنتجات المحلية والزهور والمنتجات الحرفية.

8. متحف بريسبان:
يقع هذا المتحف المثير للإعجاب في أحد المباني التراثية الرائدة في بريسبان أعلى قاعة المدينة، وتم إعادة تطوير هذا المتحف المثير للاهتمام وإعادة افتتاحه في عام 2013، وهو يسلط الضوء على تاريخ بريسبان وشعبها والحياة اليومية من خلال سلسلة من المعارض الحديثة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

إقتحامات الأقصى مستمرة وبأعداد كبيرة