أخبارNews & Politics

ايمان فرحان: زوجة، أم وجدة تمتهن الجِزارة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
غائم جزئي
29

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
سماء صافية
29

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
رمال
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

فيديو - المرأة الحديدية ايمان فرحان من وادي الحمام: زوجة، أم وجدة تمتهن الجِزارة وتَبرَعُ فيها

المرأة الحديدية، صفة نسمعها في المسلسلات والأفلام الخيالية لكنها واقع تحقق في بلادنا مع السيّدة ايمان فرحان

فيديو للسيّدة ايمان فرحان خلال عملها في الجزارة

ايمان هي زوجة وأم لـ5 أبناء وجدة لـ5 حفيدات أيضًا، تمكن بقوتها وصبرها وإصرارها بأن تنجح في تكوين أسرة، بناء منزل وامتهان الجِزارة رغم صعوبة الظروف وال حياة


المرأة الحديدية، صفة نسمعها في المسلسلات والأفلام الخيالية لكنها واقع تحقق في بلادنا مع السيّدة ايمان فرحان، وهي زوجة أم وجدّة إلى جانب كونها لحّام/جزّار! ايمان تبلغ من العمر 47 عامًا، ولدت في بلدة سولم وتزوجت في وادي الحمام، امتهنت الجِزارة منذ 20 عامًا، بعد أن أحبتها وتعلّمتها من والدها وقررت أن تطور وتتخص في هذه المهنة التي احتكرها الرجال منذ القدم.

ايمان هي زوجة وأم لـ5 أبناء وجدة لـ5 حفيدات أيضًا، تمكن بقوتها وصبرها وإصرارها بأن تنجح في تكوين أسرة، بناء منزل وامتهان الجِزارة رغم صعوبة الظروف والحياة، كما قالت في حديثها لموقع العرب وصحيفة كل العرب.


 السيّدة ايمان فرحان

وتقول ايمان عن رحلتها المهنية:"اكتسبت الصنعة من والدي الذي عمل في مصنع للدجاج واللحوم منذ سنوات طويلة، أحببت هذه المهنة وقررت ان اتخذها طريقًا وبالفعل بدأت منذ الصبا وقبل الزواج، ورغم أني تزوجت وأنجبت إلا أنني واصلت الطريق وتطورت وحققت انجازات عدّة في هذا المجال".

وتضيف:"هذه المهنة مطلوبة ومربحة والنجاح فيها لمن يريد ويسعى مضمون وهذا ما أردته دومًا، ورغم الصعوبات نجحت وأصبحت لحّامة ولي اسم، بداية الطريقة كانت في جزارة الدجاج والحبش واليوم أنا أجرم لحوم العجول والخراف أيضًا". وتقول:"انا مسؤولة اليوم عن ملحمة كبيرة وعمال في مصانع للدجاج واللحوم وكنت سابقًا مسؤولة عن ملاحم عدة في شبكات غذائية كبيرة ومعروفة، كما أني حصلت على شهادت تقدير عن عملي على مستوى قطري بين العرب واليهود".

وعن طموحاتها وأحلامها:"أحلم في المستقبل أن أفتتح مصلحتي الخاصة وهي ملحمة كبيرة وعلى مستوى رفيع"، أمّا عن موقف العائلة والزوج من مهنتها فقالت:"رغم كلام الناس ونظرة المجتمع الغريبة لي كامرأة تعمل في مجال محسوب على الرجال فقط، إلا أنّ عائلتي كانت داعمي الأول، والدي ووالدتي دعماني وشجعاني في هذا المجال وكذلك الأمر مع زوجي الذي يشجعني ويفخر بي وبعملي، هو يبحث عن راحتي ويطلب مني اتوقف عن العمل لأرتاح لكن في نفس الوقت هو يعلم أنّ هذا هو شغفي لذا فتشجيعه لي دائم، وكذلك الأمر بالنسبة لأولادي فأنا أشعر بساعدة كبيرة عندما يقولون لي انهم فخورون بي ولا يمكن أن يتناولوا اللحوم إلا "من تحت ايدي".

واختتم ايمان حديثها برسالة وجهتها للناس قائلة:"لا شيء يمكن أن يقف في طريق المرأة، النساء قادرات على فعل كل شيء بدون مساعدة أي أحد، فهن يملكن القوة والارادة القدرة، وأدعو كل امرأة بأن تعمل وتسعى في سبيل أي مهنة وعمل تتمنى أن تمتهنه وتحقق كل حلم وطموح تفكر به لأنها تستطيع، وأن تكون المثل الأعلى لأولادها وأحفادها وعائلتها والمجتمع باسره. واخيرا للرجال أقول إدعموا وشجعوا زوجاتكم وأخواتكم وبناتكم لتحقيق أحلامهن وطموحاتهن ولا تكونوا عقبة في الطريق".

إقرا ايضا في هذا السياق:

رهط: مصرع فتى بعد تعرضه للدهس من قِبل رافعة شوكية