صحةHealth

المهم الصّحة- واليوم في زاويتنا: جودة مياه الشرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
20

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
غائم جزئي
20

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
20

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المهم الصّحة- واليوم في زاويتنا: جودة مياه الشرب

للمياه دور هام في كافة مجالات الحياة، بما في ذلك الصناعة والزراعة والأهم الشّرب. تلعب المياه الموجودة في الجسم، وتشكل حوالي 70% منه.


للمياه دور هام في كافة مجالات ال حياة ، بما في ذلك الصناعة والزراعة والأهم الشّرب. تلعب المياه الموجودة في الجسم، وتشكل حوالي 70% منه، دورًا هامًا في جميع العمليات والمراحل التي تحدث بالجسم. ولذلك فالمياه هي أكثر مادة مُستهلكة في الحياة.


مصادر المياه في إسرائيل
في السنوات الأخيرة، طرأت تغييرات كبيرة على قطاع المياه الإسرائيلي. في السابق كانت المياه تتوفر لنا عن طريق بحيرة طبريا أو عن طريق الحفريات في المصادر الجوفية، أما اليوم حوالي 60%-70% من المياه التي نحصل عليها هي مياه مُحلّاة. وغالبًا ما يتم خلطها مع مياه طبيعية لنحصل بالتالي على مياه هي خليط من النوعين معًا.
كيف نتأكد من جودة المياه؟
التحدي الأكبر هو توفير مياه بجودة عالية وصحية عن طريق المحافظة على مصادر المياه والعناية المركّزة بالمياه والحفاظ على المياه خلال نقلها عبر شبكات التوصيل وحتى تصل إلينا وهي صالحة للشرب. جودة المياه جيدة وتتم المحافظة عليها في شبكات النقل تحت مراقبة وزارة الصحة ومسؤوليتنا. المياه الصالحة للشرب يجب أن تستوفي مواصفات خاصة بصحة السكان (مدى جودة المياه وجودة منشآت مياه الشرب)، وتشمل هذه الأنظمة تعريف المواد الموجودة وتحدّد تركيزها الأقصى في المياه وقوانين حول وتيرة الفحوصات التي تخضع لها المياه وكيف يجب التعامل مع الحالات الشاذة وغيرها.
شبكة الأنابيب البيتية بمسؤوليتكم
يجب الانتباه إلى أن كل الإجراءات والموارد الكثيرة التي يتم اتخاذها في الحفاظ على مياهنا تنتهي عند دخول المياه إلى بيوتنا. والطريق التي تمر بها المياه من نقطة التوزيع التي يتم فحصها فيها وحتى مدخل البيت والأنابيب البيتية تقع على مسؤوليتنا نحن فقط.
مع التطور التكنولوجي والتجديدات اللانهائية التي نشهدها، تتوفر لدينا الكثير من الحلول لتطهير وتنقية المياه، لأن الشرب من الحنفية لم يعد ملائمًا في أيامنا.
مهم أن نعرف بأن الأنابيب القديمة التي مرت بها كميات كبيرة من المياه قد تترك مواد مضرّة للمياه مثل الصدأ، الرصاص والنحاس. كما توفر بيئة مناسبة للجراثيم وأنواع العفن المختلفة التي تؤثر على جودة، وشكل وطعم المياه.
دورنا كمستهلكين هو التأكد من جودة مياه الشرب التي نشربها نحن وأولادنا.
ماذا يمكننا أن نفعل؟
هنالك عدة أسباب تجعلنا ندخل بار مياه للبيت (مثل: التوقف عن حمل القناني المعدنية، عدم التعرض لطعم مياه الحنفية المرافق، أسباب اقتصادية، مياه ساخنة وباردة متاحة كل الوقت وغيرها)، وهذا يعيدنا إلى التطور التكنولوجي الذي يوفر لنا حلًا ذكيًا، متاحًا ومميزًا:
بار المياه تامي4 مع مطهّر MAZE™ الأكثر تطوّرًا في العالم هو إبتكار خاص بشتراوس مايم الذي يعتمد على تقنيات تنقية وتطهير المياه الأكثر تطورًا في العالم. كما خضع MAZE™ لفحوصات دقيقة ومتشدّدة من قبل معهد المواصفات وحصل على شارة المواصفات 1505 – معيار متشدّد خاص بأنظمة الشرب البيتية في مجال تنقية وتطهير ومعالجة المياه.
لسنا متأكدين من بقية أجهزة الشرب الأخرى، ولكن بار المياه تامي4 مع مطهّر MAZE™ الأكثر تطوّرًا في العالم يوفر لكم مياهًا بجودة أعلى ولذيذة أكثر.
ع.ع.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مياه
اصابة شخصين اثر انقلاب سيارة في مدينة عرابة