صحةHealth

كيف تكونين أمّاً سعيدة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
17

حيفا
غيوم متناثرة
17

ام الفحم
غيوم متناثرة
18

القدس
غيوم متناثرة
15

تل ابيب
غيوم متناثرة
16

عكا
غيوم متناثرة
17

راس الناقورة
غيوم متناثرة
17

كفر قاسم
غيوم متناثرة
16

قطاع غزة
مطر خفيف
15

ايلات
غيوم متفرقة
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كيف تكونين أمّاً سعيدة؟

حتى تمنحي أسرتك السعادة، يجب أن تكوني سعيدة أولاً، ومن أجل ذلك، إليكِ 5 طرق تساعدك على تحقيق السعادة


صورة توضيحية


1- العطاء
كما تشعرين بالسعادة عندما تفعلين أشياء ممتعة، فإن هناك متعة في العطاء، مثل مساعدة أحدهم، أو التبرع لمكان خيري، هذا يخرجك من عالمك المتمركز حول ذاتك، ويعود عليكِ بالراحة والسعادة التي منحتها للآخرين.

2- التواصل
كل شخص يحتاج إلى صديق، قد تبررين ابتعادك عن أصدقائك بالضغوط، ولكن على العكس، فإن التواصل مع الأصدقاء يجعل الأوقات العصيبة تمر بسهولة.

أنتِ بحاجة إلى التواصل مع صديقة تخفف عنكِ الضغط، تدعمك، تخرجين للتسكع معها أو شرب القهوة والثرثرة، أو التسوق، الصداقة تجعلك شخصاً أكثر سعادة.

3- الأهداف
وجود أهداف تطمحين إلى تحقيقها يمنحك سعادة من نوع خاص، فهو يخرجك من دور الأم المضحية التي تمنح حياتها بالكامل لأسرتها، إلى شخص لديه نجاحات خاصة يفتخر بها.

خططي لأهداف تطمحين إلى تحقيقها باستمرار، أهداف طويلة المدى، وأخرى أسبوعية، مهما كانت بسيطة، فالسعي إليها، وتحقيقها يمنحك السعادة، المحاولة نفسها تجعلك سعيدة.

4- الامتنان
أنتِ بحاجة إلى التوقف قليلاً والتفكير في كل الأشياء الجيدة في حياتك، حتى الأمور البسيطة، أو التي تبدو بديهية، فإن تقدير النعم، والشعور بالامتنان تجاهها يمنحك الرضى والسعادة.

في آخر كل يوم اصنعي قائمة بالأشياء الجيدة التي حصلتِ عليها خلال اليوم، في آخر الأسبوع سيكون لديكِ قائمة طويلة بالأمور الجيدة في حياتك، وبالتالي تغمرك مشاعر الرضى والسعادة.

5- الإيمان
الإيمان وعلاقتك بالله يمنحك الطمأنينة والرضى والسعادة، فاحرصي على الحفاظ على هذا الجانب الروحاني من حياتك، من أجل سعادتك وسعادة أسرتك.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سعادة أم أهداف عطاء
النائب أبو شحادة في سوق اللد: المشتركة قويها بتقويك