أخبارNews & Politics

الوالد الثاكل نسيم عبدو: كان يومه الأول في هذا العمل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
21

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نسيم عبدو والد ضحية حادث العمل ابراهيم: فاجعة كبيرة بأن أفقد ابني البكر وكان يومه الأول في هذا العمل

حوادث العمل القاتلة ، شباب بعمر الورود تقطف ارواحها برمشة عين ، يخرجون في الصباح الباكر من كل يوم باحثين عن لقمة العيش ، يعودون الى اهاليهم داخل جثة هامدة

 الوالد الثاكل نسيم عبدو :

فاجعة حلت علينا وعلى كل من عرف ابراهيم
كان يمارس كرة القدم كان متمرس بهذه الرياضة حيث لعب ضمن ثلاثة فرق رياضية

الحادث وقع في مدينة تل ابيب ، في بناية مكونة من ثلاثة طوابق ، كان اليوم الاول لابني في هذا العمل


حوادث العمل القاتلة ، شباب بعمر الورود تقطف ارواحها برمشة عين ، يخرجون في الصباح الباكر من كل يوم باحثين عن لقمة العيش ، يعودون الى اهاليهم جثة هامدة ، لتكون الصاعقة على من ربوا وتعبوا من اجل فلذات اكبادهم ، كانوا في الماضي يلعبون ويلهون امام اعينهم وفجأة ومن دون سابق انذار يروهم امام اعينهم ممددين للحظة الفراق .
في الامس القريب فقط شيعت قرية الرينة جنازة الشابان ضامن طاطور وامين بصول واللذان لقيى مصرعهما اثناء عملهما في ورشة بناء في بلدة حريش ، الشاب ابراهيم نسيم عبدو من مدينة الناصرة كان قد لقي هو الاخر مصرعه في حادث عمل في مدينة تل ابيب حيث خطفته يد المنون ، في يومه الاول في العمل ، ليعود هو الاخر الى والديه وكل من عرفه جثة وقد فارق ال حياة ، لحظات صعبة ، اوقات حزينة يعيشها الاهل وكل من عرف ابراهيم عبدو .


الشاب المرحوم ابراهيم عبدو
موقع العرب وصحيفة كل العرب التقى مع نسيم عبدو والد الشاب المرحوم ابراهيم عبدو والذي قال لنا :" فاجعة حلت علينا وعلى كل من عرف ابراهيم ، امر لم اتوقعه ابداً ان يحصل معي انا شخصياً ، لانني اعمل بهذا المجال ، لم يخطر ببالي ابداً ان ابني فلذة كبدي يسقط ذات يوم من ارتفاع في بناية اثناء عمله "، ويضيف الوالد الثاكل نسيم عبد لموقع العرب وصحيفة كل العرب :"الحادث كان قد وقع في مدينة تل ابيب ، في بناية مكونة من ثلاثة طوابق ، كان اليوم الاول لابني في هذا العمل".
ويقول نسيم عبدو وهو بعتصر الماً :"تلقيت الخبر من الشرطة ، حيث وصل الينا رجال الشرطة هنا الى البيت يوم الجمعة عند الساعة الثانية ظهراً ، واخبرونني ان الحادثة قد وقعت قرابة الساعة الحادية عشر ، وقع الخبر علينا كالصاعقة ، خبر اليم الم بنا ، فاجعة كبيرة ان افقد ابني البكر ، ابراهيم ذلك الشاب الخلوق الذي كان مسالمًا ، لم اتوقع ان لديه هذه الكمية من الاصدقاء ، تفاجأت يوم الجنازة بحضور الالوف المؤلفة من الشبان الذين يعرفون ابني ابراهيم ".
ويتحدث نسيم عبدو عن ابنه المرحوم ابراهيم قائلاً:"كان يمارس كرة القدم كان متمرس بهذه الرياضة حيث لعب ضمن ثلاثة فرق رياضية ، كان الجميع هناك يحبه ويحترمه ، كان على خلق عظيم ، يحترم الجميع ويحب الجميع ، حيث تمثل ذلك بالوفود التي وصلت لتعزي بفقدانه ، ابني كان دائماً يحترمني ،كان الاحترام قاعدة بالنسبة لابراهيم " .
كما وجه الوالد الثاكل رسالة لجميع الشبان العاملين في مجالات البناء المختلفة ، قائلاً:" اريد ان اشدد على وسائل الامان في العمل ، لدينا مشكلة في الوسط العربي اننا نعمل وفقاً للعاطفة وليس وفقاً للعقل ، يومياً بتنا نسمع عن حوادث العمل فبالامس فقط سمعنا عن وفاة الشابين في الرينة ، فانا استغل هذا المنبر لاتقدم بالتعازي الحارة لاهلي في قرية الرينة بوفاة الشابان بعمر الورود ، ونامل ان تكون خاتمة الاحزان لدينا في الرينة وفي الناصرة في كافة الاماكن ".


الوالد الثاكل نسيم عبدو

إقرا ايضا في هذا السياق:

عرعرة: شجار بين مجموعتين اثناء عقد راية صلح