أخبارNews & Politics

د. جوني منصور يتحدث عن قانون القومية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
27

حيفا
سماء صافية
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
سماء صافية
27

راس الناقورة
سماء صافية
27

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
غيوم متناثرة
27

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

د. جوني منصور: قانون القومية سيؤدي لعدم الاعتراف برسميّة اللغة العربية وعلينا نحن الحفاظ عليها

د. جوني منصور في حديث خاص لموقع كل العرب على هامش مؤتمر في الجامعة العربية الامريكية في جنين

في الفيديو - لقاء مع د. جوني منصور

د. جوني منصور:

الحفاظ على اللغة العربية يبدأ اولاً من البيت

أدى التغيّير الحاصل في قانون القومية بعدم الاعتراف باللغة العربية لغة رسمية، وهذا سوف يؤثر بعمق بعدم الاعتراف باللغة العربية


قال د. جوني منصور في حديث خاص لموقع "كل العرب" على هامش مؤتمر في الجامعة العربية الامريكية في جنين إنّ:"التغيّر الحاصل في قانون القومية بعدم الاعتراف برسمية اللغة العربية وتتحول الى مكانه خاصّة، سيؤثر هذا اكثر في العمق بعدم اللجوء الى الاعتراف باللغة العربية وعدم فرضها في الحييزات العامّة، وهذا ايضاً سوف يتعمق في الطالب العربي سواء في المرحلة الثانوية او الجامعية، ففي المرحلة الثانوية سيكون تركيز كحد أقصى على اللغة العبرية، وكحد ادنى سيبذله الطالب للغة العربية ليجتاز امتحانات الانهاء التوجيهي "البجروت".


د. جوني منصور

وأضاف منصور:" أنّه بالنسبة للجامعة لم تكن اللغة العربية حاضرة الا بالحد الادنى من الضرورات، خاصّة في اقسام تعليم اللغة العربية، اما في الاقسام الاخرى فلم يكن ولن يكون لها حضور بحسب إعتقادي".

وحول الحفاظ على اللغة العربية قال المحاضر الجامعي :" أن الحفاظ على اللغة العربية يبدأ اولاً من البيت. يجب ان تحترم البيوت والأُسر اللغة العربية وان تتعامل معها بشكل مُميز عن طريق تشجيع الابناء والطلاب على القراءة، وايضاً في الجامعة بتكثيف تعليم اللغة العربية حتى تصبح جزء لا يتجزأ ليس فقط من التعامل اليومي السلوكي، وإنما ايضاً من التفكير وبالتالي لغة البحث ولغة العلم".
ووّجه منصور رسالته للطلاب قائلاً:" أنّه يجب الاهتمام باللغة العربية وأن كانت ليست جزءاً من المقررات التعليمية، وذلك عن طريق ورشات عمل ومحاضرات وإستضافة خبراء وجامعيين وأُدباء واكاديميين في هذا السياق مما يعزز حضور اللغة العربية داخل الحيّزات الجامعية على وجه الخصوص، لانه في نهاية المطاف الطالب الجامعي سوف يكون صاحب رسالة داخل مجتمعه".

إقرا ايضا في هذا السياق:

والد المشتبه بقتل امينة فرحات من جديدة المكر يعتذر