رأي حرOpinions

اللهمّ ردّ إلينا رشدنا وإنسانيتنا-بقلم: د.منصور عباس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
28

حيفا
مطر خفيف
28

ام الفحم
غيوم متناثرة
29

القدس
غيوم متناثرة
29

تل ابيب
غيوم متناثرة
28

عكا
مطر خفيف
28

راس الناقورة
مطر خفيف
28

كفر قاسم
غيوم متناثرة
29

قطاع غزة
غائم جزئي
30

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اللهمّ ردّ إلينا رشدنا وإنسانيتنا-بقلم: د.منصور عباس رئيس تحالف الموحدة والتجمع

التوظيف الوحيد الذي أتفهمه حول الجريمة الإرهابية في نيوزلندا، هو أنْ نوقف خطاب التحريض والإقصاء والكراهية في مجتمعنا العربي، وأن ندرك خطورة هذا الخطاب علينا كعرب من قبل نتنياهو واليمين المتطرف.


التوظيف الوحيد الذي أتفهمه حول الجريمة الإرهابية في نيوزلندا، هو أنْ نوقف خطاب التحريض والإقصاء والكراهية في مجتمعنا العربي، وأن ندرك خطورة هذا الخطاب علينا كعرب من قبل نتنياهو واليمين المتطرف.

أما أن تُستغل بعض الردود المرفوضة أصلًا، لخدمة الإصطفاف الانتخابي، دون أن ندرك خطورتها على نسيجنا الاجتماعي وشراكتنا الوطنية كعرب مسلمين مسيحيين ودروز فهذه هي الكارثة الكبرى.
قبل عشرين عاما سمّاها الشيخ المؤسس عبد الله نمر درويش رحمه الله تعالى: "القائمة العربية الموحدة"، لأنه أرادها بيتًا ويدًا ممدودة، لكل أبناء شعبنا: مسيحيين، دروز، ومسلمين.
قبل أربع سنوات ردّدتها من جديد باسم الحركة الإسلامية: إن القائمة المشتركة، هي يدنا الممدودة لبعضنا البعض؛ مسلمين، مسيحيين، ودروز.
واليوم أقولها من جديد وباسم الحركة الإسلامية: إن تحالفنا في الموحدة والتجمع، هو نفس اليد الممدودة لأبناء شعبنا المسيحيين، الدروز، والمسلمين.
لا نسعد في الحركة الإسلامية ولا نقبل، أن يأتينا صوت واحد، كثمرة لخطاب طائفي أو عنصري أو تحريضي، وسنبقى أمينين على نشر قيم الأخوة والمحبة والتعاون والسلام بين أبناء مجتمعنا وشعبنا العربي بكل طوائفه وفئاته.
لا تصطادوا يا قومنا في المياه العكرة! واعتبروا!.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: [email protected] 

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
منصور عباس
اتهام حسين أبو زيد من اللد بقتل عبد البدوي ادريس