صحةHealth

عادات خاطئة تحد من فرص الحمل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
غائم جزئي
22

القدس
غائم جزئي
20

تل ابيب
غائم جزئي
20

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غائم جزئي
20

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عادات خاطئة تحد من فرص الحمل

هناك العديد من العوامل التي تساعد في حدوث الحمل، وفي المقابل، بعض العادات الخاطئة يمكن أن تقلل فرص حدوث الحمل، ولذلك يجب تفاديها


للأم دور كبير في تقليل فرص حدوث الحمل، فمن خلال ممارسة بعض العادات اليومية الخاطئة، يمكن أن تؤثر على صحتها الجنسية. ولذلك يجب أن تنتبه الأمر لكافة الأمور التي تقوم بها وتتوقف عن العادات الخاطئة إذا كانت ترغب في حدوث الحمل والإنجاب.

1-تناول الكثير من الطعام
وخاصةً الوجبات السريعة والأطعمة الدسمة التي تحتوي على دهون غير صحية، حيث أنها تؤثر على الخصوبة، كما تسبب زيادة الوزن، مما يعني زيادة فرص المشكلات الصحية التي تؤثر على الحمل. فيمكن أن تؤدي السمنة إلى الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وهي من الأمراض التي تعيق حدوث الحمل.

ومع تناول الأطعمة غير الصحية، وتجاهل الأطعمة الهامة لصحة الجسم مثل الخضروات والفاكهة والبروتين، سوف يصبح الجسم ضعيفاً مع عدم قيام مختلف أعضاء الجسم بوظائفها جيداً، وبالتالي يسبب مشكلات في حدوث الحمل. أيضاً تتسبب النحافة المفرطة وضعف الجسم وسوء التغذية في تأثيرات سلبية على الخصوبة والحمل.


صورة توضيحية

2-السهر وعدم النوم جيداً
لا تتصور كثير من النساء أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يؤدي إلى صعوبة الحمل. ويرجع هذا لانخفاض مستويات هرمون اللبتين في الجسم، والذي يرتبط بالخصوبة، فعندما ينخفض، سوف تقل إحتمالية حدوث الحمل.

3-التدخين
من أكثر العادات الضارة والمؤثرة على حدوث الحمل، سواء لدى الرجل أو المرأة، لأن هناك علاقة مباشرة بين التدخين والمواد السامة الموجودة به، وبين الخصوبة، وينطبق هذا على التدخين الإيجابي والسلبي. يمكن أن يكون التدخين أحد العوامل الرئيسية لعدم حدوث الحمل، ولذلك يجب التوقف عن هذه العادة السيئة. كما أن الإكثار من المشروبات التي تحتوي على كافيين سيقلل من الخصوبة.

4-الإسراف في العلاقة الحميمة
على عكس ما يتوقع بعض الأزواج أن كثرة ممارسة العلاقة الحميمة سيعزز حدوث الحمل، ولكن الحقيقة أنه يمكن أن يقللها. وذلك لأن الإسراف في الجماع يسبب عدم إنتاج حيوانات منوية ناضجة بما يكفي لتخصيب البويضة، وبالتالي تضيع بعض فرص الحمل.

5-إستخدام غسول مهبلي بعد الجماع
قد يؤثر هذا على الحيوانات المنوية ويخفض من إحتمالية الحمل، ولذلك يجب على المرأة أن تتجنب مثل هذه المستحضرات، وكذلك لا يحبذ إستخدام الدش المهبلي الذي يسبب أضرار عديدة. ومع ذلك، يجب تنظيف المهبل جيداً بعد العلاقة الحميمة حتى لا تصاب المنطقة الحساسة بالتهابات ومشكلات صحية لدى المرأة أيضاً ستؤثر على الحمل.

6-الإستحمام بالماء الساخن
وينطبق هذا على النساء والرجال، ولكن يزداد الضرر لدى الرجل، حيث أن الخصية تحتاج إلى درجة حرارة منخفضة، ويمكن للحرارة المرتفعة أن تؤثر على الحيوانات المنوية وإنتاجها، كما تسبب موتها. والأفضل هو استخدام ماء فاتر أو بارد عند الإستحمام.

7-تناول الأدوية بشكل عشوائي
خطأ شائع يقوم به بعض الأشخاص لعلاج مختلف المشكلات الصحية، فهناك بعض الأدوية التي لها تأثيرات سلبية على الخصوبة والقدرة الجنسية، مثل المسكنات والمنومات، ولذلك يجب الإمتناع عن تناولها إذا كان هناك رغبة بحدوث الحمل. وينصح باستشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء، وكذلك الإطلاع على نشرة الدواء لمعرفة مدى تأثيره على الحمل والإنجاب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
حمل عادات
مايوركا يفوز على ريال مدريد ويُهدي الصدارة لبرشلونة