ثقافة جنسية

تجنّبي هذه الأخطاء لعلاقة زوجية سعيدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تجنّبي هذه الأخطاء لعلاقة زوجية سعيدة

لا أحد يسعى إلى تدمير زواجه، فالزوجان يسيران معاً في حفل زفافهما وهما يحملان آمالاً كبيرة لحياتهما معاً، ولكن بعد الزواج


صورة توضيحية


لا أحد يسعى إلى تدمير زواجه، فالزوجان يسيران معاً في حفل زفافهما وهما يحملان آمالاً كبيرة لحياتهما معاً، ولكن بعد الزواج يكتشفان أن ال حياة الزوجية ليست وردية، وأن العلاقة الزوجية بحاجة إلى بذل الجهد من الطرفين من أجل الحفاظ عليها، وأن هناك أخطاء غير متعمّدة، ولكن الإصرار عليها يمكن أن يخرب الحياة الزوجية. وإليكِ 4 أخطاء تهدد حياتك الزوجية، تعرّفي إليها وتجنّبيها:

1- لا تبحثي عن طرق لقضاء الوقت معاً
لا يحتاج الزوجان إلى فعل كل شيء معاً، فالهوايات الفردية مهمة لحفظ استقلالية الزوجين، وإبعاد الملل عن الحياة الزوجية، ولكنهما بحاجة أيضاً إلى بعض الأنشطة المشتركة، من أجل قضاء وقت جيد معاً، وتعميق العلاقة، وصنع الذكريات. ابحثي عن أنشطة تصلح لممارستها مع زوجك، مثل ركوب الدراجات، فصل لتعلم التصوير الفوتوغرافي أو الطهو أو حتى الرقص.

2- إهمال الحميمية
الزواج هو أكثر العلاقات الحميمية والعاطفية، لذلك فإن إهمال الحميمية في العلاقة هو بمثابة دق مسمار في نعش الزواج. الزوجان بحاجة إلى الاهتمام بعلاقتهما الخاصة، وإعطائها أولوية في جدولهما، بالإضافة إلى تعزيز وسائل التواصل الحميمي الأخرى، مثل العناق والتقبيل، اللمسات العاطفية، والحديث الرومانسي. أحد جوانب الاهتمام بالحميمية في الزواج هو الحديث بشفافية عن مستوى العلاقة الحميمة، والبحث عن نقاط القصور، والعمل على معالجتها.

3- المعارك النصية
مناقشة الخلاف عبر الرسائل النصية هي طريقة غير حكيمة، وذلك لسببين: أولاً أن الكتابة النصية لا تصف الحالة بصورة صحيحة، وقد تعطي انطباعاً مبالغاً فيه عن الخلاف، إذ لا غنى عن لغة الجسد بين الطرفين من أجل توصيل الأفكار بنحو سليم.

وثانياً تُعدّ المعارك النصية بمثابة توثيق للخلاف، فالمعارك الزوجية العادية تنتهي ويزول أثرها، أما توثيقها عبر رسائل نصية، يُعد وثائق أبدية تحمل مشاعر غير لطيفة بين الزوجين، وربما كلما رأى الزوجان هذه النصوص، يستعيدان هذه المشاعر السلبية مرة أخرى.

4- عدم المواجهة
الاحتفاظ بالمشاعر السلبية يؤدي إلى تراكمها، وعلى المدى الطويل تسبب الأحقاد والضغائن بين الزوجين، والتصرف السليم هو المواجهة، والحديث بصراحة ووضوح عن التوقعات، ماذا تنتظرين من زوجك، وماذا فعل هو وأغضبك.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
زواج مشاكل أخطاء
لبنان: تظاهرات عارمة احتجاجا على الضرائب والأوضاع