كوكتيلCocktail

لماذا يوضع الشمال في أعلى الخرائط؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
19

حيفا
غبار
19

ام الفحم
غبار
19

القدس
غيوم متناثرة
19

تل ابيب
غيوم متناثرة
19

عكا
غبار
19

راس الناقورة
غبار
19

كفر قاسم
غيوم متناثرة
19

قطاع غزة
مطر خفيف
19

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لماذا يوضع الشمال في أعلى الخرائط؟

في البداية، كان طبيعياً أن يضع الجغرافيون في وسط الخريطة أمكنتهم وبلدانهم، أو المواقع التي كانوا يعدّونها الأهم


صورة توضيحية


في البداية، كان طبيعياً أن يضع الجغرافيون في وسط الخريطة أمكنتهم وبلدانهم، أو المواقع التي كانوا يعدّونها الأهم. لكن، عموماً، لم يأبهوا أي اتجاه سيكون في الأعلى والأسفل. وفي حدود عام 150م، عمد العالم الإغريقي الشهير بطليموس إلى رسم خريطة للعالم المعروف آنذاك، فوضع مصر في وسطها.

ويبدو ذلك طبيعيا، حيث أن مصر مسقط رأسه، إذ ولد قرب الإسكندرية في حدود عام 90 بعد الميلاد. كما وضع بعض أصول تحديد الموقع، ومنها عدّ خط الاستواء أساساً لحساب خطوط العرض، وأيضاً الشمال في الأعلى. لكن، في القرون الوسطى، عمّت عادة جغرافية أخرى في أوروبا، نبعت من التزمّت الديني. إذ أصرّ الرهبان على ضرورة وضع الجنة في أعلى الخريطة. وبما أن الجنة، وفق معتقداتهم، كانت في مكان ما من الشرق، قلبوا الخرائط لكي يصبح الشرق في الأعلى.

فلماذا لم تدم تلك الظاهرة، على الرغم من تأصّل المعتقدات الدينية في تلك الفترة وتغلغلها في مظاهر ال حياة كافة، بما فيها العلوم؟

سبب عدم ديمومة قلب الخريطة، هو أن الأرض تدور حول محورها شمال - جنوب. بالتالي، تمثيلها بوضع الشرق في الأعلى يبدو غير موائم للخيال. إلى ذلك، أدّى استنباط البوصلة، في حدود عام 1300م، إلى ترسيخ فكرة الشمال في أعلى الخريطة. فالشمال المغناطيسي والشمال الجغرافي أصبحا يشكلان المرجع الأساسي للإبحار والسفر للاتجار أو الحروب، وعليه شكّلا المقياس الأخير والثابت لرسم الخرائط كتحصيل حاصل لتلك الاحتياجات. فالبوصلة لا تشير إلى الشرق ولا الغرب، إنما الشمال والجنوب. فكان لا بدّ من اختيار أحدهما لوضعه فوق. وبما أن معظم البشر، ومنهم الجغرافيون، يقطنون في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، تم اختيار الشمال بشكل عفوي، لكونه الأقرب.

أضف إلى ذلك سبباً ثالثاً، هو أن النجمة القطبية شكّلت، منذ القدم، مرجعاً بسيطاً ومضموناً لتحديد الشمال. وبذلك، تم التخلّي عن نظام رسم الشرق في أعلى الخريطة، وإقرار العودة إلى نَهْج بطليموس.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الشمال خريطة بوصلة
الافراج عن أسير من سجن عوفر وهو مصاب بكورونا