أخبارNews & Politics

الباحثة الفلسطينية ثبات الخطيب تفك لغز الزهايمر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الباحثة الفلسطينية ثبات الخطيب تفك لغز الزهايمر وتتوج ببراءة اختراع في عام 2019

اكتشافها الذي جاء بعد أبحاث متواصلة في مجال الطب العصبي أهلها لتحصل على براءة اختراع بعد اكتشافها تركيبة دوائية تحسن من أداء الخلايا العصبية المعروفة علميا بأنها خلايا غير قابلة للتجدد أو الإنقسام 


ثبات مروان الخطيب (27 عاماً) من مدينة جنين، تُسجل إنجازا طبيا وبحثيا جديدا، بتسجيلها براءة اختراع عن تطوير تركيبات دوائية جديدة تقوم بالتأثير على الخلايا العصبية وتُحسّن من أدائها بطرق مختلفة. وهذه التركيبات قد تفيد الأمراض العصبية المختلفة وخاصة مرض الزهايمر.


ثبات مروان خطيب 

على مدار أربعة أعوام عملت الدكتورة ثبات المتخصصة في علوم الأعصاب التطبيقية لإكتشاف عقار يعالج مرض الزهايمر العصبي المجهول الأسباب والعلاج حتى اللحظة.

اكتشافها الذي جاء بعد أبحاث متواصلة في مجال الطب العصبي أهلها لتحصل على براءة اختراع بعد اكتشافها تركيبة دوائية تحسن من أداء الخلايا العصبية المعروفة علميا بأنها خلايا غير قابلة للتجدد أو الإنقسام لذا فإن الإصابة فيها تؤدي للمرض أو الشلل مباشرة.

وتقول الخطيب إنها اختارت مرض الزهايمر لأنه الأكثر إنتشاراً من بين أمراض الجهاز العصبي كما أنه مجهول الأسباب حتى اللحظة.

وحصلت الفتاة العشرينية "ثبات" على درجة إمتياز في الدكتوراه في تخصص علوم الأعصاب التطبيقية، من كلية الطب في جامعة أبردين في بريطانيا هذا العام.

إقرا ايضا في هذا السياق: