أخبارNews & Politics

المتابعة تدين جريمة اعتقال الشيخ عبد العظيم سلهب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
21

تل ابيب
سماء صافية
21

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
22

كفر قاسم
سماء صافية
21

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المتابعة تدين جريمة اعتقال الشيخ عبد العظيم سلهب وشخصيات مقدسية

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

تدين لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية، اعتقال الشيخ عبد العظيم سلهب (73 عاما) رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس

بركة:

سنتصدى للمؤامرات الجديدة على المسجد الأقصى ولن نسمح بفرض تقاسم زمني ومكاني، كما حصل في الحرم الابراهيمي في الخليل

المتابعة ستعقد لقاء قريبا مع المرجعيات الدينية والقوى الوطنية في القدس للتداول في التصدي لمخططات الاحتلال


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية جاء فيه ما يلي: "تدين لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية، اعتقال الشيخ عبد العظيم سلهب (73 عاما) رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، والشيخ ناجح بكيرات نائب مدير عام أوقاف القدس، على يد سلطات الاحتلال، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، في حين تستمر الاعتقالات التعسفية والقمعية، لعشرات الناشطين المقدسيين، وإصدار سلسلة من أوامر الابعاد عن الحرم القدسي الشريف، والمسجد الأقصى المبارك".

وأضاف البيان: "وقالت المتابعة، إن هذه الاعتقالات تأتي على خلفية تصدي المقدسيين، للمؤامرة التي يخطط لها الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، من خلال استمرار السيطرة على باب الرحمة، وإقامة كنيس يهودي في المكان. وتشدد على أن الحرم، بمساحته الكاملة 144 دونما، هو مكان مقدس للمسلمين وحدهم، ولا حق لغيرهم فيه، وكل محاولات الاحتلال لفرض واقع جديد في المسجد الأقصى، سنتصدى له، كما فعلنا سوية مع أبناء شعبنا على مر السنين، وخاصة قبل عام ونصف العام. وتحيي المتابعة، قيام المقدسيين، وفي مقدمتهم الشخصيات الدينية والسياسية، بفتح باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك، وإقامة الصلاة في محيطه".

وتابع البيان: "وقال رئيس المتابعة محمد بركة، إن اعتقال الشيخ سلهب، وشخصيات مقدسية وناشطين، يدل على وحشية الاحتلال المهزوم حتما، في المعركة على القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك. ونحن نؤكد أن جماهيرنا لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي مؤامرة جديدة على المسجد الأقصى، الذي لا تتوقف المخاطر من حوله منذ خمسة عقود".

واختتم البيان: "وقال بركة، إنه غدا الاثنين، 25 شباط، تحل الذكرى الـ 25 لمجزرة الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل، التي ارتكبها السفاح الإرهابي، باروخ غولدشتاين، عضو حركة كاخ" الإرهابية، حليفة بنيامين نتنياهو في حملة ال انتخابات الإسرائيلية الجارية. وقد زاد الاحتلال على المجزرة، بأن فرض تقسيم الحرم، مكانا وزمنيا، ليضمن تواجد عصابات المستوطنين فيه. وتدل كل المؤشرات أن هذا المخطط تريد حكومة الاحتلال تطبيقه على الحرم القدسي الشريف، ولكن هذا لن يكون، ولن نسمح له بأن يكون. واعلن بركة، أن وفدا من المتابعة سيعقد لقاء قريبا مع المرجعيات الدينية والقوى الوطنية في القدس للتداول في التصدي لمخططات الاحتلال" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
القدس باب الرحمة
اختتام اعمال ورشة البحرين للشعب الفلسطيني