شباب وصبايا

متى يجب التمسك بالحبيب ومنحه فرصة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثره
13

حيفا
سماء صافية
13

ام الفحم
غيوم متفرقة
13

القدس
غيوم متفرقة
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
12

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
غيوم متناثره
13

كفر قاسم
غيوم متفرقة
12

قطاع غزة
سماء صافية
11

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

متى يجب التمسك بالحبيب ومنح العلاقة فرصة أخرى؟

كثيرًا ما نمرّ بمشاكل وخلافات في العلاقة العاطفية، ونتساءل هل يستحق الحبيب ان تمسك به ونعطي العلاقة فرصة اخرى

ال حياة مليئة بالمشاكل والتحديات، وجميعنا بحاجة إلى شخص يسهل حياتنا أو يساهم فى جعلها أسهل


كثيرًا ما نمرّ بمشاكل وخلافات في العلاقة العاطفية، ونتساءل هل يستحق الحبيب ان تمسك به ونعطي العلاقة فرصة اخرى، والتفكير ألف مرة قبل اتخاذ قرار بإنهاء العلاقة معه.
الكثير من المقالات ونصائح الاستشارين تتحدث عن الوقت المثالي للمرأة الذي يجب أن تتخلى فيه عن هذه العلاقة والمضي قدما فى الحياة. ولكن اليوم سنتحدث عن متى يجب التمسك بهذا الحبيب والشريك والمعافرة من أجل نجاح هذه العلاقة. وبالرغم من اعتراض العديد من الفتيات على هذه الفكرة ولكن العلاقة الصحية السليمة هي التى تجعلك أفضل فى كل شئ. وتجعل منك مستفيد وليس بالمعنى المادي للكلمة ولكن مستفيد من الحصول على شخص يتناسب معك ومع شخصيتك حتى لو كانت عيوبه ضخمة بالنسبة للآخرين.


صورة توضيحية
الحياة أسهل بجانبه
الحياة مليئة بالمشاكل والتحديات، وجميعنا بحاجة إلى شخص يسهل حياتنا أو يساهم فى جعلها أسهل. وإذا كان حبيبك يدعمك ويعمل على تقويتك وإعطائك النصيحة والتأكد من أنك بخير بأي طريقة أو أسلوب كان فلا تتركي هذا الشخص. وتأكدى من أنه سيكون عامل مساعد فى المضي قدما فى حياتك وعلى وجهك ابتسامة، مهما كانت الصعوبات والتحديات.
يعرف من أنت؟
على الرغم من سهولة السؤال، لكن الحصول على شخص يعرفك جيدًا أمر شبه مستحيل. ودون مبالغة فالشخص الذى يعرف روحك وعلى دراية بكِ وبطريقة تفكيرك، ويعرف ما تمرين به وما تحتاجين، هو شخص يصعب العثور على مثله في هذه الأيام. لذا تمسكي به جيدا.
مشاركة حياتك مع حبيبك
بالطبع تستطيعين مشاركة حياتك مع أصدقائك ومع أهلك وكل المقربين لكِ. ولكن مع حبيبك لها طعم آخر وإحساس مختلف خاصة إذا كان على دراية بكل تفاصيل حياتِك.
ليس في قائمة لا
لكل فتاة منا قائمة بالصفات الشخصية التى لا يمكن التغاضي عنها مثل الكذاب، الخائن والانهزامي والقوائم تطول. اذا كان حبيبك ليس به أي صفات شخصية ضمن قائمة لا الخاصة بكِ، ويقتصر الأمر على مجرد عيوب يمكنك التعامل معها، فلا تتركيه.
بجانبه.. أنتِ أفضل
لهذه الكلمات وقع رومانسي، وربما لا تتكرر سوى فى الأفلام والمسلسلات فقط، إلا أنها واقعية جدًا. فإذا كان الشخص هدام، استغلالى يحاول أن يضعف من شخصيتك ويؤجل أحلامك وطموحاتك لحساباته الشخصية، فهذا من الأشخاص التى لا تترددي فى تركه. أما إذا كان شخص يدعمك ويساعد فى تحقيق أحلامك ويساندك فى المواقف الصعبه ويظهر أجمل ما فيكي ويجعلك فى أفضل حالاتك من حيث الشكل وأسلوب الحياة، فلا تترددي فى التمسك بهذا الشخص قدر الإمكان.
صحتك جيدة
نعم إذا كانت صحتك جيدة، فأنت فى علاقة جيدة، لذا من المفضل عدم ترك هذه العلاقة. فالعلاقات تؤثر على الصحة بشكل كبير، فإذا كنتِ مصابة بالأرق، والإحساس بفقدان الشهية وغيرها، فهذا ناقوس خطر ويجب مراجعة هذه العلاقة.
مراقبة مشاعرك
إذا كانت مشاعرك تجمع بين الإحساس بالفرح وحب الحياة وتطوير حياتك والنظر إلى المستقبل، فأنتِ فى علاقة صحية لا تتركيها أبدا.
علاقة بها تطور وتغير
ليس من المفترض أبدًا أن تظل علاقاتك بالشخص كما هي، فطبيعة العلاقات الإنسانية أن تتطور بمرور الوقت. فإذا وجدتي نفسك وشريك حياتك تتطوران إلى الأفضل وتتحسن حياتكما على جميع المستويات فهذا يعنى أنكِ فى علاقة جيدة وصحية لا يجب أن تتركيها أبدا.
التفكير مليًا
لكل منا هفواته وعيوبه، كما أن ضغوطات الحياة تلعب جزءًا كبير فى تضخم هذه العيوب والهفوات، لذا إذا كنتِ تعرضتي لمشكلة فى علاقتك بحبيبك، فعليك التفكير مليًا والتهمل. خاصة إذا كانت تتوفر به بعض أو كل الصفات والمميزات التي ذكرناها بالأعلى. وفكري كثيرا قبل تركه والمضي في حياتك بدونه.

إقرا ايضا في هذا السياق:

فرنسا تتلاعب بمولدوفا.. وإنجلترا تضرب بالخمسة