أخبارNews & Politics

ب.غانم: التدخل من قبل محمود عباس هو امر مرفوض
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ب.غانم: التدخل من قبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أو أيًا من رجاله هو أمر مرفوض


في أعقاب ما نشر أمس في موقع العرب وصحيفة كل العرب حول إجتماع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) مع رئيس بلدية الناصرة علي سلام في مقر الرئاسة في رام الله، ومطالب الرئيس عباس بكل ما يتعلق بحث القيادات العربية على اعادة تشكيل القائمة المشتركة وخوض ال انتخابات العامة مجددًا في اطارها، كتب بروفيسور اسعد غانم على صفحته على الفيسبوك منشورًا ينتقد فيه تدخلات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في شؤون سياسية داخلية تتعلق بالمواطنين العرب في البلاد وخاصةً شؤون القائمة المشتركة وتركيبتها وسبل خوض الانتخابات المقبلة. وجاء في منشور الأكاديمي والمحاضر د. غانم:"ما يحصل من تدخل مباشر وبشكل إعطاء أوامر من قبل رئيس السلطة الوطنية، محمود عباس، او أيا من رجاله، هو امر مرفوض جملة وتفصيلا... لقد مر زمن التعامل معنا كاتباع ومن خلال الفتات الذي يوزع هنا وهناك. نحن جزء هام ومتكافئ في الشعب الفلسطيني ولسنا ملحقين بأحد. واضاف:"تدخل رئيس بلدية الناصرة، عاصمة الجماهير العربية، هو مطلوب ومرغوب، وله دور مركزي في اتصالات اعادة تركيب المشتركة، لكن ذلك هو بسبب مكانته ومكانه الهام وليس بسبب تدخلات السلطة".

وبخصوص القائمة المشتركة جاء:"القائمة المشتركة ممكنه، وتستطيع ان تكون أقوى وامتن من المرة السابقة، وذلك اذا توفر شرطان: اولا، قبول الجبهة بمبدأ التناوب على رئاسة المشتركة، وقبولها بالآخرين في رئاستها، بعد فترة رئاستها لأربع سنوات فائتة، وثانياً قبول الأطراف الأربعة بمبدأ التكافؤ والمساواة في تقسيم المقاعد، بشكل متتالي ومتواتر. المشتركة هي طريقنا الوحيد وتكفل تمثيل يحترم شعبنا، اَي خيار اخر سوف يسيء لنا و سيكون على حساب شعبنا ومستقبل ابنائنا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بروفيسور اسعد غانم