كوكتيلCocktail

مذا تعرف عن تجربة الخروج من الجسد؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثره
13

حيفا
سماء صافية
13

ام الفحم
غائم جزئ
13

القدس
غائم جزئ
12

تل ابيب
غائم جزئ
12

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
غيوم متناثره
13

كفر قاسم
غائم جزئ
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
10

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مذا تعرف عن تجربة الخروج من الجسد؟

كان أوّل من تحدث عن تجربة الخروج من الجسد هو العالم رايموند مودي عام 1965 حيث الف كتاب الحياة بعد الحياة والذي اورد فيه شهادات سمعها من عشرات الاشخاص

 يكون الانسان اقرب ما يكون الى تجريب الخروج من الجسد في لحظات الاقتراب الكبير من الموت جراء تعرضه لحادث صعب او مرض عضال مما يبقيه لفترة في حالة غيبوبة


كان أوّل من تحدث عن تجربة الخروج من الجسد هو العالم رايموند مودي عام 1965 حيث الف كتاب "ال حياة بعد الحياة" والذي اورد فيه شهادات سمعها من عشرات الاشخاص الذين مروا بتجربة الاقتراب من الموت وكيف انهم وفي لحظة ما كانوا ينظرون الى اجسادهم وهي تهوي او تتعرض للأذى او تتمدد بهدوء على سرير الموت في المستشفى وهم ينتقلون الى بعد اخر.

وبيّن مودي أن الانسان عندما يخرج من جسده فإنه يحل في جسم آخر سمّاه الجسد النجمي والذي لا يستطيع التعرف على صفاته او قدراته بعد ان يعود لجسمه ويستيقظ، وقد اشار ان الكثيرين بيّنوا ان جسدهم النجمي يتمتع بمواصفات وقدرات غير عادية ولكنهم لم يستطيعوا وصفها بكلماتهم، وفيما بعد ظهر بعض الباحثين الذين حاولوا فهم تلك العملية والاستفادة منها في تجريب الخروج من الجسد دون الحاجة الى حادث مروع او مرض يقرب الانسان من حتفه وكانت تلك احد مقدمات ظهور علم البرمجة العصبية اللغوية.


صورة توضيحيّة

طبقت بعض الحركات الدينية والجماعات الغامضة طقوس الخروج من الجسد وادعى بعض قادة هذه الجماعات قدرته على التحكم بجسده البديل اثناء خروجه بإرادته من جسده وانه يستطيع السفر عبر الزمان والمكان وهو ما جعل اتباعه يقدسوه في بعض الحالات ومن اشهر الحركات التي اشتهرت بهذة الظاهرة هي الصوفية التي يطبق شيوخها طقوس الطرح الروحي او السفر الروحي، بينما تفرض المجامع الفقهية الاسلامية تجريب تمارين الخروج من الجسد وتعتبرها نوع من الخداع او انها نوع من سيطرة الشيطان على الانسان لذا يحرم على المسلم القيام به، فيما ترى بعض الاراء ان الامر لا يتعلق بالروح وبإمكانية التحكم بها بقدر ما يتعامل مع بعض امكانات الجسم البشري التي لم يتمكن الانسان من استغلالها بالشكل الامثل في العصور السابقة ولذا لا ضير من تجريب مثل هذة النشاطات.

يكون الانسان اقرب ما يكون الى تجريب الخروج من الجسد في لحظات الاقتراب الكبير من الموت جراء تعرضه لحادث صعب او مرض عضال مما يبقيه لفترة في حالة غيبوبة، وقد لاحظ الاطباء ان معظم العائدين من الموت كما يحب البعض ان يسميهم يسردون قصص غريبة بعد افاقتهم من الغيبوبة تصل في بعض الاحيان الى وصف العمليات العلاجية التي تمت له بعد الحادث المميت الذي تعرض له، كما ان هناك اشكال اخرى من الخروج من الجسد حيث يمكن للانسان اختبارها اهمها بعض الاحلام التي تكون واضحة بحيث يستعرض الانسان بعض تفاصيلها الدقيقة كما لو كان مشاركا في الحدث في حالة اليقظة، كذلك التخاطر اذ يمكن لشخصين ان يحلما ببعضهما البعض في نفس الوقت او يقومان بالتفكير بنفس الموضوع دون سابق انذار حتى ان البعض يدعي انه كان يفكر بما قاله الشخص الذي امامه قبل ثوان بسيطة.

بدأت بعض المراكز المتخصصة في البرمجة اللغوية العصبية بإدراج تمارين الخروج الواعي من الجسد ضمن دوراتها التي تلقى اقبال جيدا حول العالم , ويدعي بعض خبراء هذة المراكز انهم قادرين على تعليم الشخص السفر دون جسده من خلال تمارين يقولون انها مجربة واثبتت فاعليتها, ويقوم عشرات الالاف بتجربة الخروج من الجسد ضمن دورات تدريبية عملية تهدف الى تعريف الانسان ببعض القوى الكامنة في جسده.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
موت خروج من الجسد
فرنسا تتلاعب بمولدوفا.. وإنجلترا تضرب بالخمسة