ثقافة جنسية

إعادة العلاقة الحميمة إلى حياتك الزوجية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثره
13

حيفا
سماء صافية
13

ام الفحم
غائم جزئ
13

القدس
غائم جزئ
12

تل ابيب
غائم جزئ
12

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
غيوم متناثره
13

كفر قاسم
غائم جزئ
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
10

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إعادة العلاقة الحميمة إلى حياتك الزوجية بطرق بسيطة!

بعد الإنجاب، تصبح حياتك أنتِ وزوجك مزدحمة بالمهام والمسؤوليات، بين العمل، والمهام المنزلية، ومتطلبات الأطفال، والواجبات الاجتماعية


صورة توضيحية


بعد الإنجاب، تصبح حياتك أنتِ وزوجك مزدحمة بالمهام والمسؤوليات، بين العمل، والمهام المنزلية، ومتطلبات الأطفال، والواجبات الاجتماعية، يصبح يومكما مزدحماً لدرجة أن كل ما تبحثان عنه في نهاية اليوم هو الاستغراق في النوم، ومن هنا تبدأ علاقتكما الحميمة بالتقلص من حياتكما تدريجاً، حتى تتلاشى!

انخفاض معدل العلاقة الحميمة أو اختفاؤها من حياتك الزوجية يفقدك العديد من الفوائد الجسدية والنفسية، كما يخلق فجوة عاطفية بينك وبين زوجك، لهذا أنتِ بحاجة إلى استعادة علاقتك الحميمة بزوجك مرة أخرى، والحفاظ على انتظامها واستمرارها، من أجل حماية علاقتك بزوجك، وإليكِ 4 طرق تساعدك على استعادة العلاقة الحميمة إلى حياتك الزوجية..

1- قوة التواصل
خصّصي وقتاً يومياً للتواصل مع زوجك، ولو 10 دقائق من الحديث عن الأحلام والطموحات، المشاعر الرومانسية، أو حتى مشاعر الإحباط، هذا الوقت اليومي يشعركما بالتواصل والقرب، وأن علاقتكما متجدّدة بكل ما يخبر به كل منكما الآخر يومياً، هذا يخلق الحميمية بدون لقاء جنسي، وهو ما يمهّد لعودة العلاقة الحميمة وانتظامها في حياتكما.

2- الدعوة للعلاقة
لا خجل بين الزوجين، قد لا يفكر زوجك في الجنس إن لم يكن في مزاج جيد، وهذا قد يستمرّ لأيام في خضم مشاغل ال حياة ، وهنا يأتي دورك في تحفيزه ودعوته لممارسة العلاقة.

يمكنكما الاتفاق على إشارات خاصة بينكما بحيث تسهل عليكما هذه المهمة، كما أن هذه الطريقة تخلق خصوصية بينكما، وذكريات لطيفة تدوم.

3- الحديث عن الجنس
الحديث عن الجنس بين الزوجين أمر مهم، حيث تناقشان علاقتكما الخاصة، وتوقعاتكما بشأنها، نقاط الضعف، رغبات كل منكما، طرق التجديد في العلاقة، هذا يعمل على بقاء العلاقة الحميمة في حياتكما باستمرار، كما يعمل على تطوير العلاقة باستمرار يحافظ على جانب الإثارة والشغف فيها، وبالتالي الحفاظ على استمرارها.

4- الحديث عن أخطاء الماضي
ممارسات تضايق أحدكما، الإهمال في العلاقة، وأيّ أخطاء سبق ارتكابها وأدّت إلى اختفاء العلاقة الحميمة من حياتكما، يجب مناقشة كل هذه الأمور، من أجل تجنب الوقوع فيها مرة أخرى، فتجنّب أسباب الفشل بالتأكيد يؤدّي إلى النجاح والوصول إلى الهدف، وهو عودة العلاقة الحميمة إلى حياتكما الزوجية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
علاقة زوجية واجبات
فرنسا تتلاعب بمولدوفا.. وإنجلترا تضرب بالخمسة