جامعات / مدارسStudents

الشاعر عيلوطي في فرنسيسكان الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشاعر عيلوطي يلتقي مع طاقم اللغة العربيَّة في فرنسيسكان الناصرة

دعا طاقم اللغة العربيَّة في مدرسة راهبات الفرنسيسكان في الناصرة الشاعر سيمون عيلوطي إلى جلسة أدبيّة خاصَّة


خلال الزيارة

هدف اللقاء للتَّداول في شؤون اللغة العربيَّة وآدابها


دعا طاقم اللغة العربيَّة في مدرسة راهبات الفرنسيسكان في الناصرة الشاعر سيمون عيلوطي إلى جلسة أدبيّة خاصَّة، للتَّداول في شؤون اللغة العربيَّة وآدابها، وذلك في البرامج غير المنهجيَّة التي تحرص المدرسة على إقامتها بين الحين والآخر بهدف تعزيز مكانة لغة الضّاد لدى طلّاب وطالبات المدرسة، وتحقيق التَّواصل المطلوب الذي يساهم في تعريف الطلاب على الأدباء والكتَّاب، ونتاجهم الأدبيّ أيضًا.
وأضاف البيان:"عُقدت الجلسة أمس الأربعاء في غرفة معلّمي المدرسة، وشارك فيها بالإضافة إلى الشَّاعر الضَّيف، طاقم اللغة العربيَّة، المكوَّن من: رنا أبو حاطوم، جاكلين معمر، رنا رشرش، وسيمة موسى، أريج داموني، ويوسف مسعد.
تطرَّق المجتمعون إلى ضرورة أهميّة تحبيب الطلاب باللغة العربيَّة وآدابها، وإعداد برامج لا منهجيَّة خاصَّة بها، تصاغ بطريقة جذَّابة-مرنة، تأكِّد لمن يعتقد أن اللغة العربيَّة لا نحتاجها عند التحاقنا بالجَّامعات، أو عند مراسلاتنا مع المؤسَّسات الرَّسميَّة في الدَّولة، تأكِّد أن هذا الادعاء قائم على عدم معرفة أصاحبه بتكويننا الشَّخصيّ والنَّفسيّ، وبأنَّنا مهما تمكَّنا من اتقان لغات أجنبيَّة وعبريَّة، فإنَّنا لا نفكّر، أو نحلم بغير لغة الأم، "العربيَّة" التي لازمتنا منذ طفولتنا، وبالتَّالي أصبحت جزءًا لا يتجزَّأ من هويَّتنا وثقافتنا، وأن اتقانها، ما دام الحال كذلك، يساعد على التفكير بشكل دقيق وعميق، يمكِّننا أيضًا من فهمنا واتقاننا لمختلف اللغات الأخرى. ثمَّ ناقشوا بعض الجَّوانب الأدبيّة واللغويَّة عند نجيب محفوظ، يوسف ادريس، إبراهيم ناجي، وغيرهم من الرِّوائيِّين والشُّعراء العرب.
في نهاية اللقاء قام الطَّاقم المشارك في الجَّلسة بتقديم شهادة شكر وتقدير للشاعر سيمون عيلوطي على مساهمته في أسبوع اللغة العربيَّة الذي نظَّمته المدرسة مؤخَّرًا، وعلى مشاركته أيضًا في مختلف برامج المدرسة"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

لبنان: تظاهرات عارمة احتجاجا على الضرائب والأوضاع