منبر العربHyde Park

عاجلت الرحيل يا عطا/ معين أبو عبيد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
26

حيفا
غيوم متفرقة
26

ام الفحم
غيوم متناثرة
26

القدس
غيوم متناثرة
26

تل ابيب
غيوم متناثرة
26

عكا
غيوم متناثرة
26

راس الناقورة
غيوم متفرقة
26

كفر قاسم
غيوم متناثرة
26

قطاع غزة
غيوم قاتمة
26

ايلات
غيوم متناثرة
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عاجلت الرحيل يا عطا/ بقلم: معين أبو عبيد

نعم، الحياة فيض من الذكريات التي تصبّ في بحر النسيان، والموت الحقيقة الراسخة، فما الطيب يموت


نعم، ال حياة فيض من الذكريات التي تصبّ في بحر النسيان، والموت الحقيقة الراسخة، فما الطيب يموت، فالموتى الشرفاء يهبهم الله الحياة الكريمة في الدنيا، والنعيم الخالد في الاخرة.
فاجأنا، هذا الأسبوع، القدر القهار وخطف منا زهرة في ريعان شبابها، فوقع الخبر كالصاعقة على الكبير والصغير وغدت شمس شفاعمرو هزيلة مظلمة ولياليها كئيبة، بعد أن أسكت القدر خفقات قلب المأسوف على شبابه عطا قدري (38 عامًا) إثر مرض عضال لم يمهله طويلًا تاركًا الأهل والأصدقاء وصغاره عبدالله؛ فرج، وفدوى، وأمهم المثالية هديل، يعانون من لوعة وألم الفراق.

ليس من باب المجاملة أقول: عرفت المرحوم عن قرب وربطتني به علاقة شخصية منذ أكثر من 10 سنوات. عرفته شابًّا خلوقًا، مثابرًا، عمل على مدار الساعة من أجل توفير حياة كريمة لأهل بيته، وربطته علاقة حميمة مع كافة أطياف المجتمع.
صدى أحاديثك وابتسامتك العفوية وسيرتك الحسنة يا عطا ستبقى عالقة في الذاكرة والقلب. لذويك ومعارفك جميل الصبر وحسن العزاء

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com   


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
معين أبو عبيد
ام الفحم: مقتل الشاب محمود اغبارية باطلاق نار