رياضة وشبابSports

تعادل مثير بين هبوعيل اكسال وهبوعيل كفار سابا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
10

حيفا
غيوم متفرقة
10

ام الفحم
سماء صافية
12

القدس
سماء صافية
14

تل ابيب
سماء صافية
14

عكا
غيوم متفرقة
10

راس الناقورة
غيوم متفرقة
10

كفر قاسم
سماء صافية
14

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تعادل مثير بين هبوعيل اكسال وهبوعيل كفار سابا بهدفين لكل منهما

في مباراة مجنونة بكل معنى الكلمة كما في الجولة الأولى تعادل فريق هبوعيل عماد اكسال في المباراة البيتية أمام فريق القمة هبوعيل كفار سابا الطامح للصعود الى الدرجة العليا بهدفين لكل منهما، على استاد الناصرة - عيلوط

 


 في مباراة مجنونة بكل معنى الكلمة كما في الجولة الأولى تعادل فريق هبوعيل عماد اكسال في المباراة البيتية أمام فريق القمة هبوعيل كفار سابا الطامح للصعود الى الدرجة العليا بهدفين لكل منهما، على استاد الناصرة - عيلوط، ضمن مباريات الأسبوع الثالث والعشرين – ثامن مباريات جولة الاياب في دوري الدرجة الممتازة. وجاء ذلك في تكرار مشابه لمباراة الذهاب، حيث تأخر الكسلاويون بهدفين مقابل لا شيء، ثم نجحوا بادراك هدف التعادل.


وقد افتقد الفريق الكسلاوي قدرات متوسط الميدان فيليب أبو منة، بسبب تجميعه خمس بطاقات تحذيرية، مما يعني غيابه تلقائيا عن مباراة واحدة لفريقه. ومن الجهة الثانية استفاد من عودة الموهبة الصاعدة محمد بدارنة (ميدو)، حيث أنهى الايقاف. ولم يفتتح لاعبو اكسال اللقاء بشكل جيد، فاستغل الخصم ذلك لاحراز هدف السبق في الدقيقة العاشرة عن طريق المهاجم بنجامين كوكو. وبعد نصف ساعة سيئة بدأ الكسلاويون بالدخول الى أجواء المباراة، حيث وصلوا الى عدة فرص للتهديف لكنها لم تستغل، أبرزها رأسية للاعب محمد هندي مرت بجوار القائم. وافتتح لاعبو كفار سابا الشوط الثاني كما الأول، ففي الدقيقة الثامنة والأربعين استغل اللاعب طال مخلوف كرة عائدة من العارضة ليزجها في الشباك، معلنا تقدم فريقه بهدفين مقابل لا شيء. وأجرى المدرب أدهم هادية تغييرات هجومية أعطت ثمارها، حين دفع بدييجو ساليس ووهيب حبيب الله ويوفال يعفوفيتش، ليتكرر ما فعله الكسلاويون في لقاء الذهاب حين عادوا من تأخر بهدفين نظيفين الى فرض التعادل بهدفين لكل منهما. ففي الدقيقة الخامسة والثمانين نجح صانع الألعاب المجرب تسيون تسيمح يتقليص النتيجة عبر تسديدة عن طريق عشرين مترا. وفي الدقيقة الخامسة بعد التسعين أحرز متوسط الميدان أنس دبور هدف التعادل بتسديدة لا تصد ولا ترد. وارتفع رصيد الفريق الكسلاوي، باشراف المدرب أدهم هادية ومساعده حسام أبو صالح، الى 23 نقطة، لكنه ما زال قريبا من القاع.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أوبرا وينفري تغرّد عن فيلم كفرناحوم