أخبارNews & Politics

برعام: سأصوت للطيبي فهو القائد الأفضل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
32

القدس
غائم جزئي
32

تل ابيب
غائم جزئي
32

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غائم جزئي
31

كفر قاسم
غائم جزئي
32

قطاع غزة
سماء صافية
33

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الكاتب نير برعام: سأصوت للطيبي فهو القائد الأفضل واليسار الصهيوني مات

صرّح الكاتب اليساري نير برعام في مقابلته مع الاعلامي رازي بركائي بأنه سيصوت للنائب د. أحمد الطيبي

الكاتب نير برعام:

سوف اصوت للطيبي وهو القائد الأفضل للحوار والعيش المشترك

اليسار الصهيوني مات وادعو الالاف للتصويت للطيبي


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مكتب النائب د. أحمد الطيبي، جاء فيه: "صرّح الكاتب اليساري نير برعام في مقابلته مع الاعلامي رازي بركائي في اذاعة چلي تساهل صباح اليوم الاثنين بأنه سيصوت للنائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير، واصفا اياه بالقائد الأفضل للحوار والعيش المشترك".


د. أحمد الطيبي

وأضاف البيان: "وقال الكاتب نير برعام: "لقد مات اليسار الصهيوني في البلاد، ونحن بحاجة الى يسار عربي يهودي يصوت لأحمد طيبي. بامكاننا تجنيد عشرات الآلاف من المصوتين لصالح الطيبي". وأضاف برعام: "لا بد من الإشارة الى نقطتين، كلنا نشاهد ونلاحظ الهرولة للتصويت لبيني غاتس الذي يطرح أجندة يمينية كبديل ل نتنياهو في قائمة تصم جنرالات الجيش. اليسار الحقيقي إنتهى في عام 2001، ومنذ ذلك الحين هناك يسار ولكنه غير منظم ولم يفرز قيادة بديلة. لذلك فان البديل هو تحالف قوى عربية ويهودية وأحمد الطيبي قائد يملك هذه الصفات وساصوت له، في حين لا يمكنني التصويت للقائمة المشتركة التي تضم التجمع والاسلامية لان افكاري لا تتطابق مع توجههم. احمد الطيبي هو الجسر الذي يربط بين العرب واليهود" ".

وتابع البيان: "وقال برعام: "هناك يهود مستعدون للتصويت لأحمد طيبي. الجبهة هي قائمة شيوعية قديمة وأجندتها مستهلكة وكذلك موقفها من سوريا ودعمها المطلق لبشار الاسد، لا يمكن لليهود التصويت لهذا الحزب، عدا عن الفين صوت يدعمونهم.الطيبي يجيد الحديث للشارع اليهودي وكذلك الشارع الفلسطيني، وهو الذي يتمتع بأكبر شعبية بين العرب في البلاد، ويمكنه كسر التقسيم القائم: يمين ويسار، الذي سيندثر مستقبلا ولن يكون هناك يسار".

واختتم البيان: "هذا، وأنهى برعم: "من خلال الطيبي يمكن تحقيق مساواة تامة بين العرب واليهود في كافك مجالات ال حياة ، في الميزانيات وسوق العمل والجامعات وكافة المجالات وإنهاء التحريض ضد العرب ووقف التشريعات العنصرية من ضمنها قانون القومية. أنا اريد أن أرى الطيبي وزيرا للتربية أو وزير الصحة وهذا هو التغيير الجذري الذي يجب أن نسعى إليه. هذا هو البديل الحقيقي وهذا هو الموقف الاخلاقي" " وفقا للبيان.


الكاتب نير برعام 

إقرا ايضا في هذا السياق:

تعرّض سيّدة للغرق في احد شواطئ أشدود