صحةHealth

أطعمة تؤدي إلى سرطان الرئة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
19

حيفا
سماء صافية
19

ام الفحم
غائم جزئي
20

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
19

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
15

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أطعمة تؤدي إلى سرطان الرئة

وجد علماء أنّ تدخين السجائر ليس المسبب الرئيسي الوحيد لمرض سرطان الرئة، وأشاروا إلى أنّ بعض الأغذية يمكن أن تؤدي للمرض

العادات الغذائية للفرد قد تسهم كذلك في فرص إصابته بسرطان الرئة


وجد علماء أنّ تدخين السجائر ليس المسبب الرئيسي الوحيد لمرض سرطان الرئة، وأشاروا إلى أنّ بعض الأغذية يمكن أن تؤدي إلى هذا المرض القاتل. ووفقًا للعلماء فإنّ العادات الغذائية للفرد قد تسهم كذلك في فرص إصابته بسرطان الرئة. وبخلاف التدخين، ربما لن يكون عليك الامتناع عن هذه الأطعمة تماما، ولكن عليك التخفيف منها قدر الإمكان، لتلافي زيادة خطر الإصابة بالمرض. ومن هذه الأطعمة:


صورة توضيحية

أطعمة ومشروبات تحتوي على الزرنيخ: قد يتواجد الزرنيخ بنسب متفاوتة في مياه الشرب إذا كانت ملوثة، وبعض العصائر المصنعة مثل عصير التفاح، والأرز،والمأكولات البحرية، والدواجن.

اللحوم المشوية: أظهرت بعض الدراسات أن اللحوم المشوية بأنواعها قد تساهم في رفع الإصابة بالعديد من السرطانات مثل، سرطان البنكرياس، وسرطان الثدي. فالدخان والأبخرة المتصاعدة من اللحوم المشوية أو المحترقة أثناء عمليات الشوي تحتوي على مواد مسرطنة قد تتسرب إلى اللحوم لتدخل إلى جسمك مع ما تتناوله منها بعد الانتهاء من عملية الشواء.

الكربوهيدرات المعالجة: وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من السكريات كانت فرص إصابتهم بسرطان الرئة أعلى من أولئك الذين كانوا يستهلكون السكر بكميات أقل.

الدهون المشبعة: توجد هذه الدهون المشبعة في اللحوم المصنعة والشوكولاتة الداكنة والكريما الثقيلة. وخلصت دراسة علمية بأن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون المشبعة ضمن حميتهم الغذائية كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة من أولئك الذين كانوا يتناولون كميات أقل منها يومياً.

مكملات البيتا كاروتين المصنعة: وتوجد البيتا كاروتين بصورة طبيعية في الأطعمة ذات اللون البرتقالي أو الأصفر، مثل الجزر والفلفل والقرع والمانجا، كما أن لها فوائد على الصحة. لكن المشكلة، حسب الباحثين، تكمن في تناول مكملات البيتا كاروتين المصنعة، إذ قد يكون لها تأثير سلبي على الأشخاص المدخنين وخاصة عند تناولها بشكل مفرط، فتزيد من فرصة إصابتهم بمرض السرطان. وتناولت الدراسة تحديدً مكملات البيتا كاروتين المصنعة، لا الهيئة الطبيعية منه. وأصدر القائمون على الدراسة توصيات تحث بالحصول على البيتا كاروتينات من مصادرها الطبيعية، والابتعاد عن أي مصدر مصنع لها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مايوركا يفوز على ريال مدريد ويُهدي الصدارة لبرشلونة