سياحةTourism

طيروا إلى بورغندي.. أجمل المناطق الفرنسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
15

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
15

القدس
غيوم متفرقة
14

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
غيوم متفرقة
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
غائم جزئ
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طيروا إلى بورغندي.. أجمل المناطق الفرنسية

دليل العرب.كوم السياحي يطير بكم اليوم إلى بورغندي وهي واحد من أجمل المناطق الفرنسية

تضم المنطقة اثنين من أجمل مواقع اليونسكو للتراث العالمي هما قرية فيزلاي مع كنيسة الرومانسك المذهلة ودير ستينشيان القديم في فونتيناي


دليل العرب.كوم السياحي يطير بكم اليوم إلى بورغندي وهي واحد من أجمل المناطق الفرنسية، وتشتهر بالغابات المشجرة والتلال الخضراء المتلألئة التي تزخر بالكنوز الثقافية، وتحتفظ قراها الخلابة بالكنائس الرومانسية المدهشة والأديرة المذهلة والمباني القديمة التي تشهد على روعة المنطقة وأهميتها منذ العصور الوسطى.


بورغندي - فرنسا

تضم المنطقة اثنين من أجمل مواقع اليونسكو للتراث العالمي هما قرية فيزلاي مع كنيسة الرومانسك المذهلة ودير ستينشيان القديم في فونتيناي، تتميز المنطقة بثقافة فريدة من نوعها كأبنيتها التي تشتهر بأسطحها الملونة. تعكس القصور الفخمة والكنائس التاريخية في ديجون التراث الأرستقراطي للمدينة؛ حيث كانت عاصمة الدوقية بورغندي وكانت الدوقات تعيش في قصور أنيقة تسمى "بيوتيليرز" لا تزال تملأ المدينة بواجهاتها الرائعة.

وتتربع منطقة أوكسير على بعد 150 كيلومتراً شمال غرب ديجون فوق التلال الخضراء على ضفة نهر ديون، وقد حافظت المدينة القديمة على شوارعها الأنيقة ومنازلها التاريخية وكنائسها المنحوتة بالألوان والزخارف المذهلة. في حين تحتفل منطقة سنس بتاريخها العريق والطويل، حيث يستطيع الزوار أن يبدأوا جولتهم في القرن الخامس عشر في قصر سينودال الذي يضم مجموعة من المتاحف المميزة وصولاً إلى فندق موسيس دي سينس الذي يضم أيضاً مجموعة من الآثار الرومانية الثمينة واللوحات الفلمنكية والهولندية النادرة.

ولا يمكن تفويت فرصة التخييم في الجبل الأسود الذي تغطيه الغابات الكثيفة الخضراء بين نهر اللوار ونهر ساون داخل محمية مورفان الطبيعية التي تأسست عام 1970 في الجزء الشمالي من ماسيف الوسطى، والتي تضم سلسلة جبلية مهيبة تتناثر القرى الصغيرة على أطرافها وتحيطها مجموعة من البحيرات الساحرة وتخترقها الوديان والأنهار والجداول والينابيع العذبة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مواطن من طوباس يقتل شابا من نابلس اقتحم منزله