رياضة وشبابSports

هل انتهت رحلة رودريجيز مع بايرن ميونخ؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
31

حيفا
سماء صافية
31

ام الفحم
سماء صافية
31

القدس
سماء صافية
32

تل ابيب
سماء صافية
32

عكا
سماء صافية
31

راس الناقورة
سماء صافية
31

كفر قاسم
سماء صافية
32

قطاع غزة
سماء صافية
33

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هل انتهت رحلة خاميس رودريجيز مع بايرن ميونخ؟

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

لا يعيش خاميس رودريجيز أحسن أيامه الكروية مع بايرن ميونخ، حيث يجلس النجم الكولومبي هذا الموسم كثيراً على دكة البدلاء

رغم أن مدرب بايرن ميونخ نيكو كوفاتش أبدى مؤخراً إعجابه بخاميس، مؤكداً أنه "لاعب من الطراز الرفيع"، إلاّ أنّ عدة تقارير صحفية تؤكد أن رحلة النجم الكولومبي، قد شارفت على النهاية مع الفريق البافاري


لا يعيش خاميس رودريجيز أحسن أيامه الكروية مع بايرن ميونخ، حيث يجلس النجم الكولومبي هذا الموسم كثيراً على دكة بدلاء الفريق البافاري، في ظل توقعات بقرب وصول قصة صاحب القدم اليسرى الساحرة مع البايرن إلى نهايتها. عندما انتقل رودريجيز إلى العملاق البافاري بايرن ميونخ، ظن الكثير من عشاق الساحرة المستديرة أن اللاعب سيستعيد توهجه مجدداً، لا سيما وأن النجم الكولومبي جلس كثيراً على دكة فريقه السابق ريال مدريد، وعبر عن عدم سعادته بوضعه آنذاك مع "الميرنجي".


خاميس رودريجيز

وفي عامه الأول مع بايرن ميونخ، استعاد خاميس رودريجيز بالفعل سعادته وتألقه المعهود، حيث ساهم صاحب القدم اليسرى في فوز النادي البافاري بالدوري الألماني لكرة القدم، فضلاً عن دوره الواضح في وصول الفريق الألماني إلى نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا. وفي هذا الموسم، يجد رودريجيز (27 عاماً) نفسه في موقف مشابه، لما كان عليه الوضع مع فريقه السابق ريال مدريد، فيما تشير عدة تقارير صحفية إلى أن قصة النجم الكولومبي مع بايرن ميونخ شارفت على النهاية.

أسابيع بعد عودة عجلة "البوندسليجا" إلى الدوران من جديد، عانى خاميس من تمزق في الرباط الخارجي لركبته اليسرى، وابتعد بذلك عن المستطيل الأخضر لعدة أسابيع.

إصابة النجم الكولومبي أثرت كثيراً على مستواه مع بايرن ميونخ، حيث وجد نفسه مرة ثانية حبيس دكة بدلاء الفريق، فضلاً عن المنافسة الكبيرة بين لاعبي البايرن، من أجل اللعب بشكل مستمر مع الفريق.

وضع خاميس مع بايرن، دفعه إلى إطلاق تصريحات نارية نهاية السنة الماضية، إذ قال وفق ما أشار إليه موقع "سبوكس" إنه مع المدرب الجديد نيكو كوفاتش لا يلعب كثيراً. وأضاف: "يتحتم عليَّ الرحيل لأنني لا ألعب".

نتائج عكسية
وقد يفهم من تصريحات خاميس أنها ورقة استخدمها للضغط على مدرب بايرن ميونخ نيكو كوفاتش، من أجل استعادة مكانته داخل الفريق ومغادرة دكة البدلاء. بيد أن لسان النجم الكولومبي جر عليه الكثير من الانتقادات، كان أبرزها من نجم بايرن السابق لوثار ماتيوس، والذي قال "خاميس من اللاعبين، الذين يضعون مصلحتهم فوق مصلحة النادي". وأردف: "خاميس مغرور ولا يحترم مدربه وناديه وزملائه".

وما زاد من حدة تصريحات خاميس أنها جاءت في وقت يعاني فيه بايرن ميونخ من تذبذب واضح في المستوى، ويتخلف بفارق 6 نقاط عن متصدر "البوندسليجا" بو روسيا دورتموند، فضلاً عن الضغوطات الكبيرة الملقاة على عاتق كوفاتش لاستعادة الصدارة، والوقوف نهاية الموسم على منصات التتويج.

نهاية وشيكة
رغم أن مدرب بايرن ميونخ نيكو كوفاتش أبدى مؤخراً إعجابه بخاميس، مؤكداً أنه "لاعب من الطراز الرفيع"، إلاّ أنّ عدة تقارير صحفية تؤكد أن رحلة النجم الكولومبي، قد شارفت على النهاية مع الفريق البافاري، لا سيما وأن الكثير من الفرق الأوروبية الكبيرة مهتمة بخدمات صاحب القدم اليسرى الساحرة مثل يوفنتوس وآرسنال.

كما يبدو أن النجم الكولومبي متحمس لخوض تجربة كروية جديدة بعيداً عن ألمانيا، إذ تبدو إيطاليا أو إنجلترا الوجهة الأقرب لموهوب كولومبي يبحث عن فريق يمنحه دقائق لعب أكثر، ويساعده على تفجير طاقاته الكروية فوق المستطيل الأخضر.

إقرا ايضا في هذا السياق:

ارتفاع عدد شهداء الحركة الاسيرة الى 220 شهيدا