أخبارNews & Politics

د. عباس: وجود قائمتين يضعف التمثيل العربي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
غيوم متناثرة
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
غيوم متناثرة
26

راس الناقورة
غيوم متناثرة
26

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
غبار
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

د. عباس: وجود قائمتين يضعف التمثيل العربي بالكنيست وعدم وجود مرشح من الطائفة المعروفية غير لائق

خيار القائمتين سيضعف التمثيل العربي في الكنيست بمقعدين في الحد الادنى، وان ما يقال ان التنافس بين القائمتين سيزيد نسبة التصويت خطأ

ما زال موقفنا الثابت هو المحافظة على المشتركة وبنائها على أسس متينة وسليمة، وسنكون آخر من يترك لواء الوحدة والمشتركة من يده


في رده على سؤال كل العرب حول فرصة تشكيل قائمتين اذا تعثر تشكيل القائمة المشتركة قال الدكتور منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة ان: "خيار القائمتين سيضعف التمثيل العربي في الكنيست بمقعدين في الحد الادنى، وان ما يقال ان التنافس بين القائمتين سيزيد نسبة التصويت خطأ كبير وتضليل للناس. فقد كنّا ثلاثة قوائم متنافسة عام 2013 وحصلنا على احد عشر مقعدا بينما مع المشتركة ثلاثة عشر مقعدا".
وأضاف الدكتور منصور ان: "هنالك جمهورا لا ينتمي للأحزاب ويصوت لأجل الوحدة بينهما ، هذا الجمهور سيعود لموقف ممتنع عن التصويت في ال انتخابات ".

وفي رده حول سؤال حول المقعد الدرزي داخل المشتركة قال الدكتور منصور انه: "لا يليق ان لا يكون مرشحا من ابناء الطائفة المعروفية في قلب القائمة المشتركة واقترح ان يكون هذا المقعد خارج محاصصة الاحزاب ودعا الدكتور منصور ان تكون هنالك مبادرة جماهيرية تتبلور كتنظيم حزبي يشارك كركن خامس في القائمة المشتركة وتكون فيه القيادة لشخصية معروفية جديرة تقود هذا الجسم الجديد لتجاوز حالة الفشل في التعامل مع هذه الطائفة الكريمة بكل خصوصياتها".

وعن استمرار القائمة المشتركة قال الدكتور منصور عباس: "ما زال موقفنا الثابت هو المحافظة على المشتركة وبنائها على أسس متينة وسليمة، وسنكون آخر من يترك لواء الوحدة والمشتركة من يده، ولكن ايضا نريد ان نؤكد انه اذا فرض علينا خوض الانتخابات لوحدنا فلن نتردد في خوضها والفوز فيها فنحن مستعدون تماما لهذا الامر كخيار اخير ، ولكن مرة اخرى ستبقى بوصلتنا الوحدوية توجهنا للعمل باتجاه خوض الانتخابات بقائمة عربية واحدة وموحدة"

إقرا ايضا في هذا السياق:

استراتيجية لمواجهة العنف/ بقلم: خالد خليفة