منبر العربHyde Park

في الأمس كانت آية..!/ بقلم: عطاف مناع صغير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
23

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

في الأمس كانت آية..!/ بقلم: عطاف مناع صغير

في الامس كانت آية ! كانَ لها إسمٌ رسمٌ وعنوان قامةٌ هيئةٌ وآية في الْجمال


في الامس كانت آية !
كانَ لها إسمٌ رسمٌ وعنوان
قامةٌ هيئةٌ وآية في الْجمال
من عَينَها انْبثقت رسائلُ المحبةِ والسَّلام
صورتها تُرسل الرؤى الملونةٌ بلافتات السَّلام
تَغرسُ في النُّفوس آيات الحُلم
لتُزهرَ الرٌّوح وتتباسقَ أغصانًا
تلوِّحُ بعشقِ آيةٍ للحريةِ للسَّلام
لتردادَ درجاتَ الأمان ..
في الأمس كانت أية تَقطن الشَّارع الطَّويل
المُكلل بذكريات التَّاريخ وحكايا الانسان
في الامسِ اسْتَظلت بواحةِ الرَّفاهية
وتَقلبت من حالٍ لحال
في الامس تبوأت حُلمًا
تَنشدُ العلمَ ما وراء البِحار بِسلام
في الأمسِ أبحرتْ بقاربٍ
وحقائبُها المملوءة بالقِصصِ والأحلام
تَقصدُ عالمًا يغني للسَّلام
في الامس كانت لها رُتبة
تميزّت َبها ..بين الاتراب والأصدقاء
في الامس قادتْ سيارة ً تَعكسُ حضارةَ الانْسان
في الامسِ كانت لها أملاكٌ موروثاتٌ وأطيان
ورَكبت القطارالمتقاطر بسراديب أرواحٍ
وألوان ال حياة
إمتلأَ من كلِّ قطبٍ ومكان
وكانت نهايتها المَحطة
حين اقتَنصها غَدرُ الانْسان والزَّمان
فامستْ آية في حفرةٍ كالسَّابقين والسّابقات !
فيا له من آن وزمان!

مجد الكروم

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com    

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عطاف مناع صغير
فوز الأخوة كفر مندا على النهضة الناصرة بهدفين