منبر العربHyde Park

أمّك - بقلم: يوسف حمدان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غيوم متفرقة
27

تل ابيب
غيوم متفرقة
27

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
غيوم متفرقة
27

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أمّك - بقلم: يوسف حمدان

أمّك هي لا تتوقعُ منك هديّهْ لا تهديها عقدا ذهبيا أو كأساتٍ فضيّهْ هي كانت أمَّك حين رضعتَ وظلت أمَّك حين كبرتْ أمّك لا تطلبُ منك كثيراً.. لا تطلب قصراً فخماً


أمّك
هي لا تتوقعُ منك هديّهْ
لا تهديها عقدا ذهبيا
أو كأساتٍ فضيّهْ
هي كانت أمَّك حين رضعتَ
وظلت أمَّك حين كبرتْ
أمّك لا تطلبُ منك كثيراً..
لا تطلب قصراً فخماً
أو حتى منضدةً للبيتْ..
أمّكَ لا تطلبُ منكَ
سوى بعض الوقتْ
أمّكَ ..
إن كنتَ مقيماً
أو سافرتْ..
لا يشغلها شيءٌ
إلا أنتْ..
فتذكّر دوماً:
أمّكَ لا تطلبُ منكَ
سوى بعض الوقتْ
وتذكّر:
أغلى ما تنشُده أمّكْ:
أن تهدي عينيها
لحظاتٍ من وقتكْ
اعلم:
أمّك سوف ترى شرَّ مصائبها
إن أنت أدرتَ لها ظهركْ
واعلم:
أجملَ ما تنشدهُ أمُّكَ
أن تهدي عينيها وجهَكْ
هي لن تطلب أكثرَ
مما في وُسعكْ
هي لا تترددُ
في أن تهديكَ الروحَ
وأن تهديك العينينْ
فلماذا لا تهديها
من أسبوعكَ
أو من شهركَ
يوماً أو يومينْ
هي ظلت تكدحُ ليلاً ونهاراً
وتصلي صبحاً ومساءً
كي تضعَ الجنةَ بين يديكْ
ما أعظمَ أمّكْ!
ما أكرم أمّكْ!
أغلى ما تتمنى
أن تفعل شيئأ من أجلكْ
فاحرص أن تمنحها
حصتها من وقتكْ
وستدركُ يوماً
أن سُويعاتٍ بين يديها ستظلُّ
الصفحات الأنصعَ والأبهى
في موسوعةِ عُمركْ.
يوسف حمدان - نيويورك

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
يوسف حمدان
إدارة نادي دبورية تعلن عن استقالة جماعية