ثقافة جنسية

لمشكلات زوجية تمنع العلاقة الحميمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
11

حيفا
مطر خفيف
11

ام الفحم
مطر خفيف
13

القدس
مطر خفيف
14

تل ابيب
مطر خفيف
14

عكا
مطر خفيف
11

راس الناقورة
مطر خفيف
12

كفر قاسم
مطر خفيف
14

قطاع غزة
سماء صافية
11

ايلات
غيوم متناثره
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المشكلات الزوجية التي تمنع العلاقة الحميمة

تتسبَّب المشكلات في العلاقة الحميمة بين الزوجين في حدوث مشكلات أكبر في حياتهما، لذا يجب عليهما الاهتمام بهذا الجانب كثيراً


صورة توضيحية


تتسبَّب المشكلات في العلاقة الحميمة بين الزوجين في حدوث مشكلات أكبر في حياتهما، لذا يجب عليهما الاهتمام بهذا الجانب كثيراً، وتجنب أي أمر يعكرهما، مثل:

- عدم القدرة على التواصل جنسيا:
تلعب الثقة دوراً مهماً في الحد من المشكلات الجنسية، حيث إنها تساعدهما على الانفتاح، ومشاركة ومناقشة كل شيء يرغبان فيه ويفضلانه خلال العلاقة الحميمة، وما لا يُعجب أحدهما أثناء ذلك.

- استحواذ الأولاد على وقتكما:
لا توجد نصيحة فاعلة يمكنها إعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل إنجاب الأطفال، فمن الطبيعي أن تنقلب ال حياة الزوجية رأساً على عقب بعد الإنجاب، وأن تختلف وتيرة أو آلية ممارسة الجنس كما كانت في السابق، لكن يمكن تخصيص بعض الوقت لكما، وهذا ليس بالفعل الأناني، وإنما ضرورة ملحة لإعادة شحن طاقتكما. الغرق في الروتين يجب ألا ينسحب على ممارستكما الجنس، وقد تمر أيام لا يرغب أحدكما الدخول في علاقة حميمة، وهذا أيضاً أمر طبيعي بشرط ألا يتحول إلى عادة دائمة تستمر طويلاً.

- نمط الحياة المتعب:
لم تولد وفي فمك ملعقة من الذهب، حالك مثل حال معظم البشر. عليك العمل ساعات طويلة، وتحمُّل ما لا تتحمله عادة، وهذه هي الحياة الواقعية، وكل مَن يقول عكس ذلك، يعيش في عالم خيالي خاص به. حاول إذاً اعتماد مقاربة خالية من الضغوط، قم مثلاً باحتضان زوجتك، وبقاء بعض الوقت معها، وليس بالضرورة إرغام نفسك على ممارسة الجنس، إن لم تكن في مزاج جيد، فالعلاقة العاطفية هذه تساعد على إعادة العلاقة الجنسية تدريجياً.

- الانشغال بأمور أخرى في السرير:
الهاتف الذكي والجهاز اللوحي والتلفزيون والكمبيوتر وغيرها من الأجهزة مصدر إلهاء للرجل والمرأة على حد سواء، وحين يوجد الرجل مع زوجته في الفراش على الأرجح سيمضي وقته ينظر إلى هاتفه! وبدلاً من القيام بذلك، حاول اعتماد الحديث المباشر مع زوجتك.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أم الفحم: الأهليّة تختتم فعاليات الحذر