ثقافة جنسية

حواء..كيف تتخطّين الطلاق بأسرع وقت!؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

حواء..كيف تتخطّين الانفصال والطلاق بأسرع وقت!؟

من الصعب على المرأة تخطّي آلام الانفصال والطلاق بسرعة وسهولة

 إليكِ 6 خطوات تساعدك على تخطي الانفصال في وقت قصير جدًا!


من الصعب على المرأة تخطّي آلام الانفصال والطلاق بسرعة وسهولة، لكن في النهاية أنت تعرفين أهمية انفصالك عن شخص غير مناسب، لذا إليكِ 6 خطوات تساعدك على تخطي الانفصال في وقت قصير جدًا! تابعي معنا...


صورة توضيحية
1- أغلقي هاتفك
لم يحدث أي جديد في كل مرة اتصل فيها شخص بشريكه السابق ليشرح ويناقش أسباب الانفصال، وللتخلّص من إلحاح نفسك على الاتصال به، أغلقي هاتفك تماماً، وأغلقي معه باب الفرصة لفتح حوار معه بشأن الانفصال، بعد تخطّي اليوم الأول، يمكنك فتح هاتفك، ستكون رغبتك في الاتصال به أقل.
2- امنحي الحرية لدموعك
ليس عليكِ أن تكوني المرأة الحديدية، اسمحي لنفسك بالبكاء، فإن كبتِ دموعك سيسبب لكِ ضغطاً أكثر، ابتعدي عن الجميع، واسمحي لدموعك بالانهمار، قد تحتاجين إلى إخراج طاقتك السلبية في صرخة، لا تترددي في تحرير حزنك، ستستمر ال حياة بعدها.
3- حذف وحظر
ابدئي بحذف كل الرسائل القديمة بينكما، حتى لا تعودي لقراءتها مرة أخرى وتجددي حزنك. الأمر الثاني هو الحظر، احظري جميع وسائل التواصل، فعقلك في هذه المرحلة يحاول إقناعك باستمرار الصداقة بينكما، ولكن هذا الأمر يؤذيكِ، خاصة خلال الفترة الأولى.
4- ضعي طاقتك في أمر ما
الإلهاء أهم مفاتيح تجاوز الانفصال، فالفراغ يكثّف أفكارك إزاء المشكلة التي تمرّين بها، وانشغالك يلهيكِ وبالتالي تتمكّنين من النسيان بصورة أسرع. اخرجي مع صديقاتك، اذهبي لممارسة الرياضة، إن كنتِ غير مستعدة للخروج فمارسي الأنشطة الداخلية، مثل الرسم والكتابة، أو الطبخ.
5- لا تتحدثي عن الأمر
التخلّص من شرح تفاصيل وأسباب الانفصال يحميكِ من الوقوع في فخ التعلق بالماضي، يمكنك التحدث مع أصدقائك، ولكن أبقي الحديث بعيداً عن قصة انفصالك.
6- لا تدعي هذه التجربة تفسد نظرتك للحب
ليس من الضروري أن تكوني سبب الانفصال، أو أن يكون شريكك السابق شخصاً سيئاً، قد تكونان شخصين جيدين، لكنكما غير مناسبين للارتباط العاطفي معاً، وكذلك لا يجب أن يكون الحب هو الأمر السيئ لمجرد أنكِ مررت بتجربة غير ناجحة، هي فقط تجربة مرّت بمزاياها وعيوبها، استمري في حياتك، وانتظري الحب مرة أخرى.

إقرا ايضا في هذا السياق:

تدشين مركز العمليات والطوارئ في بلدية كفرقاسم