أخبارNews & Politics

العربية للتغيير: سعقد المؤتمر العام في 08.02
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
4

حيفا
سماء صافية
18

ام الفحم
سماء صافية
11

القدس
سماء صافية
11

تل ابيب
سماء صافية
11

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
4

كفر قاسم
سماء صافية
11

قطاع غزة
غيوم متفرقة
7

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

العربية للتغيير: سيعقد المؤتمر العام في 08.02 وخروجنا من القائمة المشتركة يضعنا أمام انجاز تاريخي

عقدت اللجنة المركزية للعربية للتغيير اجتماعا استثنائيا مطولا لعدة ساعات الجمعة، في مكتب العربية للتغيير في مدينة الطيبة

د. أحمد طيبي

اللجنة المركزية للعربية للتغيير: 

شعبنا هو الذي يقرر قوة الأحزاب والتعددية أمر صحي
هناك اطراف في المشتركة بدأت تدرك المعادلة وتبنت مطلبنا "بالبرايمرز" او الاستطلاع كما طرحناه وجهات ما زالت متحجرة في عام ٢٠١٣
عقد المؤتمر العام للعربية للتغيير بجميع هيئات الحزب وذلك في تاريخ 08.02.2019

قرار الخروج عن القائمة المشتركة يضعنا أمام صنع انجاز تاريخي للعربية للتغيير


عقدت اللجنة المركزية للعربية للتغيير اجتماعا استثنائيا مطولا لعدة ساعات الجمعة، في مكتب العربية للتغيير في مدينة الطيبة، وذلك بحضور رئيس العربية للتغيير النائب د. أحمد الطيبي وسكرتير عام الحزب المحامي اسامه السعدي واعضاء اللجنة المركزية للحزب وكذلك مندوبي المجلس النسائي والشبيبة.

يأتي هذا الاجتماع الاستثنائي في اعقاب خروج العربية للتغيير من القائمة المشتركة، بعد تعثر المفاوضات جراء تعنت الاحزاب الأخرى ورفض مطلب العربية للتغيير باشراك الجمهور في تركيب القائمة واستمراريتها.


خلال الاجتماع

وخلص الاجتماع الى النقاط التالية:
١- قرار الخروج عن القائمة المشتركة يضعنا أمام صنع انجاز تاريخي للعربية للتغيير وقلب موازين ومعايير السياسة ال محلية الى معايير معاصرة وجديدة وتعددية ، ترتكز على شراكة الناس المباشرة في ال حياة السياسية، ومحاربة صفقات الغرف المظلمة، التي زعزعت ثقة الناس بالعمل السياسي، وذلك لتعزيز دور الناس وتفاعلهم مع القضايا العامة ومحاربة عزوف الناس عن السياسة. ان التعدديه هي امر صحي وديموقراطي وفقط شعبنا والناخب هم من يقرروا قوة الاحزاب. ونعبر عن فخرنا بمحبة الناس واحاطتنا بدرع من التأييد والدعم قبل، وبعد اعلان انفصالنا عن المشتركة.
وما زال اقتراحنا الذي اطلقناه منذ عدة اشهر باشراك الناس بتركيبة المشتركة اما عبر انتخابات تمهيدية او استطلاعات مهنية مطروحاً. هناك اطراف في المشتركة بدأت تدرك المعادلة وتبنت مطلبنا "بالبرايمرز" او الاستطلاع كما طرحناه وجهات ما زالت متحجرة في عام 2013.

٢- عقد المؤتمر العام للعربية للتغيير بجميع هيئات الحزب: المكتب السياسي واللجنة المركزية والمجلس النسائي ومجلس شبيبة العربية للتغيير، ولأول مرة، المنتسبين الجدد، وذلك لاتاحة المجال امام كافة ابناء شعبنا للمشاركة في صنع القرار وذلك في تاريخ 8/2/2019، للبحث في كافة المسائل التنظيمية واتخاذ القرارات المختلفة منها:

- عرض البرنامج السياسي المحتلن الذي تعمل على اعداده اللجنة المركزية حتى تاريخ انعقاد المؤتمر للمصادقة عليه
- بحث دستور الحزب والمصادقة عليه
- انتخاب مجلس عام جديد ليقوم بانتخاب مرشحي الحزب للكنيست ورئيس الحزب.
٣- تعبر اللجنة المركزية عن فخرها واعتزازها بنواب العربية للتغيير في الكنيست العشرين الذين ساهموا بشكل كبير جدا في رفع رصيد انجازات القائمة المشتركة وتمثيل ابناء شعبنا بشموخ وتحقيق الانجازات العديدة.

٤- تشيد اللجنة المركزية بالانجازات الكبيرة للعربية للتغيير في انتخابات السلطات المحلية والتي تعكس التزايد في الدعم للحزب ولخطه السياسي ومبادئه التي ترتكز على الموازاة بين الحفاظ على الهوية الوطنية وحمل الهم الاجتماعي.

٥- اقرت اللجنة المركزية بوجود مفاوضات متقدمة لتحالفات لقائمة العربية للتغيير مع جهات عديدة سيتم نشرها بشكل رسمي حال اتمامها ومصادقة هيئات الحزب عليها.

٦- تقرر عقد المؤتمر النسائي الثاني للمجلس النسائي للعربية للتغيير وذلك في تاريخ 15/3/2019. وتعبر اللجنة المركزية عن اعتزازها بالمجلس النسائي للعربية للتغيير الذي يشكل اضافة نوعية للحركة.

٧- تفتح العربية للتغيير ابوابها امام كافة ابناء شعبنا للانتساب والانضمام الى صفوفها والانخراط في مؤسساتها والمشاركة الفاعلة باتخاذ القرارات.

٨- انطلاق الحلقات البيتية في كافة البلدات العربية وذلك للتحضير للمؤتمر العام للحزب.

٩- تعبر اللجنة المركزيه عن اسفها للجوء بعض نشطاء الاحزاب الاخرى لاسلوب التهجم والشتم والاساءة وتعتز بان كوادر العربية للتغيير بقيت وستبقى بعيدة عن هذه المناكفات وتطلب من كوادرها الترفع عن هذا التهجم الذي ثبت انه ينفر الجمهور من اصحابه ويزيدنا دعما وقوة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رئيس برلمان فنزويلا يعلن نفسه رئيساً للبلاد