رأي حرOpinions

المقاطعة أو انهاء القائمة المشتركة/ فادي عجاوي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
4

حيفا
سماء صافية
18

ام الفحم
سماء صافية
10

القدس
سماء صافية
10

تل ابيب
سماء صافية
10

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
4

كفر قاسم
سماء صافية
10

قطاع غزة
غائم جزئ
9

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحل الأمثل: مقاطعة الانتخابات أو انهاء دور القائمة المشتركة/ بقلم: فادي عجاوي

لا شك أن الحل الامثل من وجهة نظر واقعية وانا في حل من اي تجاذبات سياسية وارتباطات حزبية هو مقاطعة الانتخابات

فادي عجاوي في مقاله:

 امكانية انهاء العمل البرلماني العربي او التمثيل العربي في الكنيست شبه مستحيل

أرى أن العمل بمبدأ اخف الضررين بانهاء دور القائمة المشتركة التي ثبت من دون ادنى شك انها قائمة بنيت على اساس حسابات شخضية وحزبية ضيقة

كانت هذه القائمة تمارس دور الوصي على الشعب غير الواعي وغير المؤهل لتقرير مصيره وبذلك تمارس هذه الاحزاب دور المندوب السامي في فترة الانتداب البريطاني

اعتقد أن الشعبية التي يتمتع بها الطيبي واضحة للعيان لتمتعه ببساطة بدهاء وحنكة سياسية جعل الناس تفضله رئيسا لاي قائمة سياسية وبفارق كبير


لا شك أن الحل الامثل من وجهة نظر واقعية وانا في حل من اي تجاذبات سياسية وارتباطات حزبية هو مقاطع ة ال انتخابات ، خاصة بعد مرور قانون القومية الذي اخرجنا تماما خارج الحلبة البرلمانية، على اعتبار انها بهذا تعتبر نفسها الدولة دولة اثنوقراطية او ديمقراطية عرقية ببساطة، ديمقراطية لليهود، فيجعل مساحة العمل محدود تماما الى حد العبثية.

ولكن باعتبار ان الواقعية الشديدة هي مطلب الناس والمرحلة على حد سواء فأرى ان امكانية انهاء العمل البرلماني العربي او التمثيل العربي في الكنيست شبه مستحيل..

فأرى أن العمل بمبدأ اخف الضررين بانهاء دور القائمة المشتركة التي ثبت من دون ادنى شك انها قائمة بنيت على اساس حسابات شخضية وحزبية ضيقة وبحسابات الكراسي فقط لا غير ولاعتبارات اجتياز نسبة الحسم والمحاصصة، وكانت الجماهير عبارة عن ذبيحة او غنيمة يتم التكالب عليها او تقسيمها بمعزل عن الشعب تماما.
كانت هذه القائمة تمارس دور الوصي على الشعب غير الواعي وغير المؤهل لتقرير مصيره وبذلك تمارس هذه الاحزاب دور المندوب السامي في فترة الانتداب البريطاني...

هذه الاحزاب الورقية والتي تراجعت شعبيتها، أضف الى تراجع ايمان الناس بجدوى العمل البرلماني كمنصة نضالية وفقدان الثقة بقيادات اثبتت في المحن انها لا تساوي الكثير وانها تتمسك بالكرسي باستماته شديدة ومخزية الأمر الذي ولد شريحة جديدة من اليبراليين والعلمانيين العرب الذين ينادون بمقاطعة الانتخابات لعدم جدواها وهذا لاول مرة بخلاف القطاع المبدأي الذي يقاطع الانتخابات لاسباب عقائدية، جلهم من مؤيدي الحركة الاسلامية الشمالية سابقا. لهذا فان الواقعية والمنطق اذا لم يكن موقفك مقاطعة الانتخابات فليكن شعارك مقاطعة المشتركة التي خذلت مصوتيها وغلبت المضلحة الخاصة والالتصاق بالكراسي.

اعتقد أن الشعبية التي يتمتع بها الطيبي واضحة للعيان لتمتعه ببساطة بدهاء وحنكة سياسية جعل الناس تفضله رئيسا لاي قائمة سياسية وبفارق كبير. الامر الذي تثبته استطلاعات رأي كثيرة، ولا يخفى على احد نبض الشارع يشير ويفضي الى هذه النتيجة
وانضمام ناصرتي بقيادة رئيسها علي سلام صاحب الشعبية الكبيرة والذي بعبارته الشهيرة "طالعة" اصبح رمزا للطبقة المهمشة والكادحة في مجتمعنا وهي الشريحة العظمى، اضف اليه مازن غنايم صاحب الباع الطويل والمقبول حتى في اوساط تؤيد المشتركة، تجعل هذه القائمة بديلا لائقا وقويا للمشتركة واحزابها المترهلة والتي وصلت فترة الشيخوخة الحزبية والسياسية وحان وقت انهاء دورها المؤذي والضار للمجتمع العربي..

دعاة "اين البديل"، هاكم البديل قائمة رئيسها الأكثر قبولا وجماهيرية، مركباتها ذات ثقل جماهيري شعبوي قوي، اثبت ممثلوها قدرة على الانجاز (علي سلام، مازن غنايم،احمد طيبي واسامة السعدي). حان الوقت لانهاء حالة الجمود الفكري وتحديث الخطاب والادوات السياسية لتحقيق ببساطة منجزات ومصالح الوسط العربي شيبها وبابها بعيدا عن الفذلكات والخطابات الوطنية الزاىفة والرنانة والتي جاءت بديلا عن تحقيق منجزات على الارض وملموسة تهم المواطن العربي.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: [email protected]    

إقرا ايضا في هذا السياق:

رئيس برلمان فنزويلا يعلن نفسه رئيساً للبلاد