أخبارNews & Politics

اتهام محمد ابو زينب وقاصر بقتل يارا ايوب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
غائم جزئي
29

القدس
غيوم متفرقة
28

تل ابيب
غيوم متفرقة
28

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
غيوم متفرقة
28

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
غيوم متناثرة
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اتهام محمد أبو زينب وآخر قاصر بقتل الفتاة يارا أيوب من الجش ذبحا واخفاء جثتها بحاوية نفايات

قدمت النيابة العامة للمحكمة المركزية في مدينة الناصرة لائحة اتهام ضد محمد ابو زينب (29 عاما) وقاصر اخر

وفق ما يظهر في التحقيقات ان الخلفية هي مادية على ما يبدو، لهذا السبب قرر المتهم ابو زينب ان يقتل يارا بالتعاون مع القاصر


قدمت النيابة العامة للمحكمة المركزية في مدينة الناصرة "لائحة اتهام ضد محمد مرعي ابو زينب (29 عاما)  وقاصر اخر (17 عاما) من سكان الجش بتهمة قتل الفتاة يارا ايوب (16 عاما) التي عثر على جثتها في بعد فقدانها لمدة ثلاثة ايام. الوحدة المركزية للشرطة في لواء الشمال فكت لغز الجريمة وكشفوا بأنّ الضحية قتلت داخل المخبز التابع للمتهم البالغ، وان يارا قتلت بطريقة بشعة جدا".


الفتاة المغدورة يارا أيوب

يشار الى ان الشابة المغدورة فقدت يوم  23/11/2018 وبعد ثلاث ايام عثر على جثتها داخل حاوية صغيرة التي كانت مقابل المخبز. جدير بالذكر ان يارا لم تفقد اثارها سابقا، وفي بداية القضية لم تتوفر اي معلومات عن سبب اختفائها، حيث ان يارا كانت من المفروض ان تشارك بحفل عيد ميلاد لدى صديقتها في حوالي الساعة السادسة مساءً، وقد اشترت هدية ومنذ تلك اللحظة فقدت العائلة جميع وسائل الإتصال بها، حتى ان جهازها الخليوي كان مغلقاً. في اعقاب البلاغ الذي قدمته العائلة للشرطة، قوات كبيرة من رجال الشرطة خرجوا للبحث عنها، كذلك تم استخدام وسائل الكترونية حديثة، من اجل العثور عليها، ولاحقاً تبين لمحققي الشرطة ان اخر محادثة لها كانت مع المتهم محمد ابو زينب، لكن في نفس اليوم الذي اختفت فيه يارا لم يتواجد في القرية بل سافر الى رام الله. المتهم ابو زينب عاد للقرية في اليوم الثاني وعلى الفور تم اعتقاله، وادعى في التحقيقات بانه التقى بها مدة دقائق معدودة، وعلى هذا الأساس قرر المحققون اعتقاله بشبهة الخطف.


المتهم محمد أبو زينب

وأضاف البيان: "هذا ويستدل من التحقيقات ان الشرطة واصلت يوم الأحد بأعمال البحث عن يارا، ويوم الإثنين الشرطة عززت من قواتها وفي حوالي الساعة الثانية عشر ظهرا عثر على جثة الضحية داخل حاوية للنفايات، اذ ان المرحومة قتلت ذبحا وكانت اثار عنف قاسية على جسمها. بعد ايام الشرطة اكتشفت بان هنالك شريكًا اخر في الجريمة، وقد تم اعتقال القاصر الذي ربط نفسه بالجريمة لكن بعد ذلك رفض التحدث، بينما الشرطة ادعت في التحقيقات بان الجريمة كان مخططا لها.  وحول اسباب الجريمة ووفق ما يظهر في التحقيقات ان الخلفية هي مادية على ما يبدو، لهذا السبب قرر المتهم ابو زينب ان يقتل يارا بالتعاون مع القاصر، وبعد ان نفذوا جريمتهم القوا الجثة بالحاوية، ومن ثم سافر المتهم الرئيسي لرام الله، كما تم اعتقال والديه وشقيقه بشبهة اخفاء ادلة واطلق سراحهم بشروط مع ابعاد عن القرية.  يشار الى ان الشرطة وصلت ايضا للشرطة الفلسطينية وحققت مع الشابة التي تواجدت مع المتهم في رام الله يوم وقوع الجريمة".

وجاء في لائحة الاتهام التي قدّمتها النيابة العامة: "خلال عدة اشهر قبل تاريخ 23.11.18 وخلال عدة فرص قام المتهم محمد مرعي ابو زينب ، بإعطاء الفتاة القاصر اموالاً بقيمة مئات الشواقل بكل مرة ،وفي تاريخ 23.11.18 فاض به الكيل من تقديم المال للفتاة وراودت له نفسه التخلص من الفتاة وقرر قتلها بمشاركة المتهم القاصر. قام المتهمين بقتل الفتاة القاصر بيوم 23.11.18 في المخبز الذي يديره المتهم محمد مرعي ابو زينب، وتبين أن المتهمين قاما بذبحها سوية وطعنها بعدة أماكن في جسدها".

وتابع البيان: "مع نهاية تحقيق حساس وموضوعي، ومعقد، الذي تم من خلاله التحقيق مع اكثر من 150 شاهد تبين ان المتهم محمد أبو زينب خلال الأشهر القليلة السابقة من جريمة القتل، في مرات عدة ، دون خيار آخر، قام باعطاء الضحية مبالغ نقدية بمئات الشواقل في كل مرة حتى سئم المتهم من ذلك واتخذ القرار ان يقتل يارا. اليوم مع الانتهاء من تحقيق معقد ومكثف أجرته وحدة التحقيق المركزية في لواء الشمال، في هذه القضية قدمت النيابة العامة للواء الشمال لائحة اتهام ضد المتهمين محمد ابو زينب والقاصر بتهمة القتل مرفقة بطلب تمديد توقيفهما حتى نهاية الإجراءات القانونية ضدهما" إلى هنا نص بيان الشرطة.

ستواصل شرطة إسرائيل عملها على مدار الساعة بشكل حازم وصارم، لتضمن سيادة القانون، هادفة مكافحة الجرم الخطير والحد من جرائم القتل في المجتمع العربي بشكل عام وضد النساء على وجه الخصوص، لتحيل المجرمين الى العدالة، كل ذلك، بهدف ضمان امن الجمهور وسلامته.

إقرا ايضا في هذا السياق:

توما - سليمان تستضيف سفير الاتحاد الأوروبي في عكا