منبر العربHyde Park

عُد يا أبتِ/ بقلم: معالي مصاروة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
20

حيفا
غيوم متفرقة
20

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غيوم متفرقة
20

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
الرمال
22

ايلات
غيوم متفرقة
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عُد يا أبتِ/ بقلم: معالي مصاروة

يا روحًا خُلقَت لأكونَ أنا... هُنا في هذا الكونِ الكبيرِ، فيكَ


يا روحًا خُلقَت لأكونَ أنا... هُنا

في هذا الكونِ الكبيرِ، فيكَ

أَمَّا بدونكَ يصغرُ يتلاشى.. لا أراهُ

ولا أريدهُ أن يكون

يا أبَتِ تلاشى الفرحُ

ولم يبقَ في ذاكرتي سوى أطيافِ حديثٍ كان

أنهكَ جسمكَ التَّعبُ يا أبَتِ

لم نكُ نتوقع غيابكَ في أسرّةِ المشافي

بينَ أصواتِ الأجهزةِ وتهامسِ الأطّباء

ثغركَ الباسمُ يا أبَتِ أشتاقهُ

صوتكَ العالقُ في ثنايا البيتِ أحتاجهُ

لم تتجاوز السّتين بعد يا أبَتِ

لمَ استعجلتَ الخوضَ في عالمٍ يُبعدكَ عنّا

حبّكَ كان يُمطرني أمانًا

لا يأتي مثلهُ أخٌ ولا قلبُ

حرفي مدادٌ مثقلٌ بالأسى والتعبِ

يا أبَتِ إلى متى؟

إلى متى الأسى والتعبُ؟!

في كلّ صبحٍ ومساءٍ

آتي اليكَ

أبكي عليكَ

وأدعو الله أن لا يشقيني بفقدكَ

أملي اغتالتهُ تلكَ الليلة التي أخذتكَ

أخذت معها الرّوح

وتوارى خلفها نبضُ ال حياة

بصيرتي عمياءُ يا أبَتِ

عُد ورُدّ إليّ بصري

لا صورَ للأشياء

لا نكهةَ للبيتِ

لا شكلَ للسماء ولا الضّياءِ ولا معنى للمعاني

أعطيكَ عمري لتظلّ حيًّا معافى

فهي الحياةُ دونكَ موتٌ لا يرحم

عد إلينا يا أبَتِ

لتعود الحياةُ بقلبٍ خافقٍ لا يخاف

لا زلتُ طفلةً يا أبَتِ

أنتظر منكَ حضنًا وابتسامة

غايتي يا أبَتِ وإن طالَ المدى

أن يحطّ الفرحُ على عتبةَ قلبي وبيتنا

ونعيشَ في جنةٍ على الأرضِ

أنت مصدرُ النّورِ فيها...

قلنسوة

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:[email protected]    

إقرا ايضا في هذا السياق:

د. عباس: خيار وجود قائمتين يضعف التمثيل العربي