كوكتيلCocktail

قضية غريبة لم يتمكن أحد من حلّها حتّى اليوم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
20

حيفا
غيوم متفرقة
20

ام الفحم
مطر خفيف
21

القدس
مطر خفيف
22

تل ابيب
مطر خفيف
22

عكا
غيوم متفرقة
20

راس الناقورة
غيوم متناثرة
20

كفر قاسم
مطر خفيف
22

قطاع غزة
مطر خفيف
23

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

قضية غريبة لم يتمكن أحد من حلّها حتّى اليوم

توم وإلين، هما زوجان من إحدى المدن الأمريكية، قررا أخذ أجازة والإستمتاع برحلة جماعية مع عدد من الغواصين، فكان الإتجاه نحو بحر المرجان


صورة توضيحية


توم وإلين، هما زوجان من إحدى المدن الأمريكية، قررا أخذ أجازة والإستمتاع برحلة جماعية مع عدد من الغواصين، فكان الإتجاه نحو بحر المرجان المعروف ببحر كوبال ويقع قبالة الساحل الشمالي من أستراليا. كان ذلك في يناير من العام 1998 حيث إستقل الزوجان يختا واتجها رفقة المجموعة نحو منطقة تبعد أربعين ميلاً عن شاطئ البحر وهي منطقة مناسبة جداً لمحبي رياضة الغوض.

عاش الزوجان لحظات سعيدة جداً، محاولتان للغوص صباحاً لم تكفِ لإشباع رغباتهما في التخلص من ضغوط العمل فقرر الزوجان بالقيام محاولة ثالثة وأخيرة قبل قبل العودة إلى الفندق، وطلبا من المنظم أن يكون لهم حرية أكبر فإبتعد الزوجان قليلاً عن المركب لكن منظم الرحلة إرتكب خطأً كبيراً بالعودة إلى الشاطئ دون التأكد من عدد أفراد الرحلة.

بعد يومين من رحلة الغطس، لاحظ المنظمون وجود حقيبتين دون صاحب فراجع السجلات وأكتشف اختفاء شخصين، واتجهه مباشرةً نحو الشرطة التي أرسلت مروحيتين وزورقين ومجموعة من الغطاسين المحترفين للبحث حيث استمرت المحاولات لمدة ثلاثة أيام دون جديد يذكر، وبعد أيام وجدت إحدى ملابس الغطس التابعة للزوجين قرب أحد شواطئ إستراليا.
لم تكن على ملابس توم وإيلين أي آثار لدم أو إشارات لتمزقات ناتجة عن عضات القرش مما جعل قصتهما أكثر غموضاً خصوصاً أن إيلين تركت مذكراتها اليومية وفيها إشارة أن زوجها كانت له رغبة في الموت.

كثرت الإشاعات وتعددت الإحتمالات وتلقت الشرطة أكثر من خمسة وعشرين بلاغاً يفيد بأن الزوجان شُوهدا في مناطق مختلفة في إستراليا حيث ساعد الإعتقاد أنهما إصطنعا حادث موتهم لحصول عائلتهم على مبالغ كبيرة نتيجة التأمين على حياتهم.
أما محامي نادي الغوص قد قال أن توم قتل زوجته ثم إنتحر، والدليل على ما ذكر في المذكرات اليومية الخاصة بالزوجة ليبعد المسؤلية عن النادي، لكن على المستوي الرسمي فالقضية صنفت ضمن الملفات المغلقة لغموضها الشديد.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مانشستر سيتي يكتسح أتالانتا ويقترب من ثمن النهائي