سياحةTourism

وجهات أوروبية مميزة بليلة رأس السنة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
20

حيفا
غيوم متفرقة
20

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غيوم متفرقة
20

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
الرمال
22

ايلات
غائم جزئ
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وجهات أوروبية مميزة للاحتفال بليلة رأس السنة

اعلنت شركة سكاي سكانر الرائدة عن قائمتها لأفضل الوجهات الأوروبية للاحتفال بليلة رأس السنة

تبرز العاصمة الألمانية العريقة كوجهة مثالية لحضور أروع احتفالات ليلة رأس السنة 

يتضاعف تألق وسحر مدينة الأضواء مع حلول موسم الأعياد؛ حيث تعدّ باريس الوجهة الأمثل لعشاق الأساليب الاحتفالية الفارهة وحفلات العشاء الراقية والنزهات النهرية


اعلنت شركة سكاي سكانر الرائدة عن قائمتها لأفضل الوجهات الأوروبية للاحتفال بليلة رأس السنة. اليكم القائمة التي قد تساعدكم في اختيار وجهتكم:


صورة توضيحية

1. برلين، ألمانيا
تبرز العاصمة الألمانية العريقة كوجهة مثالية لحضور أروع احتفالات ليلة رأس السنة، حيث يقام الاحتفال الشعبي الأشهر والأعظم عبر أوروبا عند بوابة “براندنبرغ”. ويمتد على مساحة 2 كم لينتهي عند عمود النصر الشهير؛ حيث يتضمن المهرجان أبرز العروض الترفيهية وأروع الأنغام الموسيقية الحية وأكشاك الطعام المتنوعة. أما الوجهة الأمثل ل مشاهدة عروض الألعاب النارية عند منتصف الليل فهي ميدان “ألكسندر”، متيحاً لزواره بعد ذلك الاستمتاع بالرقص طوال الليل. علاوة على ذلك، تحتضن برلين أبرز الوجهات الاحتفالية المميزة، ومع وجود عدد لا نهائي من الخيارات تبرز تذكرة 8 في 1 كخيار مثاليّ؛ إذ يمكن لزوار العاصمة الألمانية الدخول إلى 8 وجهات احتفالية و حلبات الرقص المميزة التي يصل عددها 26 حلبة، وذك مقابل 389 درهم إماراتي فقط، ويشمل سعر التذكرة الحصول على مشروبات لذيذة، إلى جانب خدمة النقل المكوكية بالباص أو القارب. ويمكن لعشاق الآثار والتاريخ استكشاف ما تحمله المدينة من صروح أثرية في صباح اليوم التالي.

2. البندقية، إيطاليا
تحتضن ساحات البندقية أروع الاحتفالات وتتألق سماؤها بأبهى عروض الألعاب النارية التي يتم إطلاقها من زورق في عبارة “سان ماركو”. وتتميز المدينة الإيطالية الساحرة بقنواتها المائية الشهيرة التي توفر تجربة لا تضاهى عبر الذهاب في جولات مائية والاستماع بعشاء احتفاليّ فاخر، حيث يمكن للذواقة التلذذ بأشهى الأطباق الإيطالية الأصيلة على ضوء الشموع، وتأمّل فن العمارة العريق لهذه المدينة خلال طريقهم إلى الساحة الشهيرة في البندقية.

3. براغ، جمهورية التشيك
تشتهر براغ بأجوائها الاحتفالية الاستثنائية، مشكّلةً وجهة رائعة لاستقبال العام الجديد بأسلوب مميز. حيث تحتفل هذه المدينة بأسلوبها الخاص، عبر إطلاق أجمل عروض الألعاب النارية يوم رأس السنة، إلى جانب العديد من المظاهر الاحتفالية الأخرى. ويتشارك جميع سكان المدينة في هذه الأجواء، حيث لا تخلو زاوية من العروض الترفيهية المباشرة التي يقدمها الهواة من السكان المحليين. وتتمركز الاحتفالات في كل من ساحة “وينسيلاس” وساحة البلدة القديمة وجسر “كارل”. بينما يمكن لمحبي النزهات النهرية التمتع بجولة في الدانوب ومشاهدة أروع عروض الألعاب النارية من مسافة آمنة. وأما عشاق التفرّد والتميز، فبإمكانهم الانضمام إلى عشاء موزارت الاحتفالي “موزار جالا دينر”، الذي يقام في كل من “قاعة بوكاتشيو” في فندق “جراند بوهيميا” و”قاعة سلادكوفسكي” في مبنى دار البلدية، حيث يمكن للضيوف الاستمتاع بوجبة شهية مكونة من ستة أطباق والسفر في رحلة موسيقية كلاسيكية مع أعظم أعمال المؤلف الشهير التي سيؤديها أشهر الموسيقيين.

4. مدريد، اسبانيا
يتبادر إلى الذهن اسم العاصمة الاسبانية العريقة عند الحديث عن الاحتفالات الكبيرة، حيث تحتفي مدريد بعامها الجديد بشوارع تعج بالسكان المحليين والسياح المبتهجين باستقبال عام جديد. تبرز ساحة “بويرتا ديل سول” كوجهة احتفالية مميزة، حيث تستقبل أعداداً كبيرةً من المحتفلين الذين يحرصون على تطبيق أحد أهم التقاليد الاسبانية الذي يقتضي تناول 12 حبة من العنب مع كل دقة من دقات الساعة بعد منتصف الليل، انطلاقاً من إيمان الإسبان بأن تناولها سيجلب لهم الحظ في كل شهر من أشهر العام الجديد. وللراغبين بالاحتفال حتى ساعات الصباح الأولى، يعد حي “مالاسانيا” خياراً مميزاً للاستمناع بالرقص حتى ساعات الصباح الأولى.

5. باريس، فرنسا
يتضاعف تألق وسحر مدينة الأضواء مع حلول موسم الأعياد؛ حيث تعدّ باريس الوجهة الأمثل لعشاق الأساليب الاحتفالية الفارهة وحفلات العشاء الراقية والنزهات النهرية، ويبرز نهر السين كوجهة مثالية للراغبين بتناول نخب السنة الجديدة على متن أحد القوارب والاستمتاع بأضواء برج إيفل الشهير. وعلاوةً على الألعاب النارية المذهلة التي تطلقها العاصمة الفرنسية في يوم الباستيل (العيد الوطني الفرنسي)، إلا أنها تقدم أجمل عروض الأضواء الليزرية وأكثرها تفرداً. كما تَعِد باريس محبي الرقص والأجواء النابضة بالحيوية بليلة لا تنسى، حيث يمكنهم التوجه إلى مطعم ومسرح “ليدو دو باريس” للاستمتاع بمشاهدة رقصة “كانكان” الفرنسية التقليدية وتناول العشاء الشهي المكون من ستة أطباق.

6. لشبونة، البرتغال
تمتلك لشبونة جمالاً فريداً وسحراً خاصاً إلى جانب امتلاكها حياة ليلية نابضة بالحياة، مما يجعلها وجهة مثالية لإجازة شتوية قصيرة ومكاناً رائعاً للاحتفال بقدوم العام الجديد. ويعد “تايم آوت ماركت” خياراً رائعاً لعشاق الطعام حيث يضم عدداً من الطهاة المحترفين، الحائزين على عدة جوائز، والذين يقدمون أطايب المأكولات من خلال محطات الطهو المباشرة.
كما يبدأ احتفال ميدان التجارة “كوميرسيو سكوير” عند الساعة 10 مساءً، فيما تتلألأ سماء المدينة بعروض الألعاب النارية عند منتصف الليل. يعد احتفال “رويال بالاس” الشهير في “تابادا دا أجودا” وجهة راقية لعشاق العروض الراقصة والأنغام الموسيقية الرائعة التي سيقدمها أشهر منسقو ال أغاني وسط إطلالة خلابة على نهر تاجة الشهير.

7. ريكافيك، أيسلندا
تشتهر ريكافيك بأجوائها النابضة بالحياة وبحب سكانها للاحتفالات وخاصة احتفالات رأس السنة، حيث تتلألأ سماؤها بأروع عروض الألعاب النارية التي يفضل مشاهدتها من الأماكن المرتفعة مثل تل “أوسكوهيل”، المتمركز في قلب المدينة، والذي يعد، بإطلالته البانورامية، المكان الأمثل لمشاهدة عرض لا ينسى للألعاب النارية. ويُعرف عن سكان ريكافيك حبهم للنار، حيث يقومون بإشعالها في عدة مواقع عبر المدينة احتفالاً بليلة رأس السنة. ويمكن للسياح الانضمام إليهم والانخراط في هذا التقليد السنوي العريق فضلاً عن الحصول على بعض الدفء! إضافة إلى إمكانية الانضمام إلى إحدى الجولات السياحية للراغبين بمعرفة المزيد عن هذه التقاليد الاحتفالية. وفي تمام الساعة 10:30 مساءً تتوقف الاحتفالات في آيسلندا لمشاهدة البرنامج الكوميدي السنوي “إرموتاسكو” ثم ينطلق الجميع إلى الشوارع من جديد لمتابعة الطقوس الاحتفالية. أما محبو الأجواء الهادئة البعيدة عن الصخب، فبإمكانهم استقبال العام الجديد على متن إحدى الرحلات البحرية التي تنطلق عند الساعة 11 مساءً من الميناء القديم. ويكتمل سحر التجربة الآيسلندية بمشاهدة أضواء الشفق القطبي الشمالي الساحرة، حيث تعتبر آيسلندا الوجهة الأمثل في أوروبا للقيام بذلك.

8. ستوكهولم، السويد
تتميز ستوكهولم باحتضانها أسلوبين متناقضين من احتفالات رأس السنة، حيث يمكن للزوار الاحتفال بهذه الليلة كما لو أنهم في عام 1999، أو الانغماس بتجربة عصرية على الطراز السويدي الفاخر. وتعتبر الحديقة الملكية في مركز العاصمة معلماً مهماً ووجهة مثالية لمحبي التزلج على الجليد، حيث تم تصميم حلبة التزلج فيها على غرار حلبة مركز “روكفلر” الشهير في مدينة نيويروك. يفضل ارتداء الملابس الدافئة. وبالطبع، لا بد من زيارة إلى متحف “سكانسن” المكشوف لحضور إلقاء قصيدة “رينج آوت وايلد بيلز” (اقرعوا الأجراس المجلجلة) للكاتب ألفريد لورد تنيسون التي تلقيها في كل عام إحدى الشخصيات السويدية البارزة عند منتصف الليل. وقد بدأ هذا التقليد السنوي الجميل عام 1895. كما ستضاء سماء العاصمة بعروض الألعاب النارية المذهلة التي يمكن مشاهدتها من متحف “سكانسن” أو من الميناء الداخلي للجزء القديم من المدينة. وللراغبين باستمرار الطقوس الاحتفالية، يعد التوجه إلى ساحة “سودرمالمستورج” تقليداً مميزاً يجتمع فيه السياح مع السكان المحليين لبدء العام الجديد.

9. اسطنبول، تركيا
تبرز العاصمة التركية كواحدة من أبرز الوجهات المفضلة لقضاء عشية رأس السنة، حيث يعد التوجه إلى أحد مطاعم الفنادق الفارهة خياراً رائعاً لتناول أشهى الوجبات وسط أروع الأجواء الاحتفالية. وتعد المطاعم القريبة من الشاطئ ذات التراس الطابقي هي الخيار الأفضل للاستمتاع بمشاهدة لا تنسى لعروض الألعاب النارية. فيما توفر الرحلات البحرية عبر مضيق البوسفور خياراً مثالياً لتناول وجبة تركية تقليدية شهية وسط إطلالة بانورامية على اسطنبول ومعالمها الأثرية الشهيرة مثل جسر السلطان محمد الفاتح والجامع الأزرق وقصر دولمة باهجة. وتكتمل الأجواء الاحتفالية المميزة لهذه الرحلات مع الموسيقا الفلكلورية التقليدية التي يقدمها أمهر منسقو الأغاني. وسيحظى عشاق الاحتفالات الشعبية بتجربة غامرة في شوارع ساحة تقسيم الشهيرة، حيث بإمكانهم الانضمام إلى احتفالات السكان المحليين الذين يملؤون الشوارع بموائد الطعام وسط أجواء الموسيقا والرقص الحماسية التي تستقبل ببهجة العام الجديد. وعلاوة على ذلك تعج الشوارع الفرعية للساحة بالمطاعم المريحة المثالية لتناول وجبة شهية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

د. عباس: خيار وجود قائمتين يضعف التمثيل العربي