ثقافة جنسية

ما هي التهابات شهر العسل وكيف يمكن تجنبها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
22

حيفا
غائم جزئي
22

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
23

تل ابيب
سماء صافية
23

عكا
غائم جزئي
22

راس الناقورة
غائم جزئي
22

كفر قاسم
سماء صافية
23

قطاع غزة
غائم جزئي
23

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هي التهابات شهر العسل وكيف يمكن تجنبها

التهابات شهر العسل عبارة عن مرض يصيب النساء بشكل أساسي نتيجة التواصل الجنسي والجماع مع الشريك خلال الفترة الأولى من الزواج تحديدًا، فماذا تعرف عنها؟


صورة توضيحية


عادة ما تحدث التهابات شهر العسل نتيجة التواصل الجنسي الأول للمرأة، أو بعد انقطاعها المطول عن الجماع وعودتها مجددًا لذلك. تحدث هذه الإصابة نتيجة انتقال البكتيريا التي تعيش على سطح الجسم إلى داخله، أو بسبب انتقال البكتيريا المتواجدة على الأعضاء التناسلية الخاصة بالشريك. كما التهابات شهر العسل عبارة عن التهابات في المسالك البولية، التي قد تصل المثانة في بعض الأحيان.

إن أكثر الأعراض انتشارًا نتيجة الإصابة بهذا المرض تشمل ما يلي:
- ألم أو حرقة عند التبول
- الحاجة والشعور بالتبول المستمر
- وجود بضع قطرات من البول داكن اللون وقوي الرائحة
- وجود بعض الدم في البول
- ألم في البطن أو المنطقة السفلى منه
- الشعور العام بعدم الراحة والتعب.

ولكن، ما هو السبب وراء هذه الإصابة؟
تعتبر البكتيريا المسبب الرئيسي للإصابة بالتهابات شهر العسل، ومن الممكن أن تكون نتيجة تهيج الإحليل وهو مجرى البول!

1- العدوى البكتيرية
كما ذكرنا، قد تكون الإصابة ناتجة بسبب انتقال البكتيريا من سطح الجلد إلى داخل جسم الإنثى، أو من الأعضاء التناسلية الخاصة بالشريك.

2- تهيج أو تضرر الإحليل
وهو مجرى البول كما أسلفنا، وقد يسبب ذلك الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

من الممكن أن يتهيج الإحليل أو يتضرر نتيجة:
- الجماع
- تهيج نتيجة استخدام مواد كيميائية
- التهاب الكلى
- الإصابة بالسكري
- تضرر ناتج عن القسطرة.
- كما تعد النساء بعد سن اليأس أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الالتهابات.

من الممكن اتباع النصائح التالية التي تساعدك في الوقاية من هذه الالتهابات:
- ارتداء ملابس داخلية قطنية
- تجنب ارتداء البناطيل الضيقة
- التأكد من مسح المنطقة الحساسة من الأمام إلى الخلف بعد استخدام المرحاض
- عدم الاحجام عن التبول عند الشعور بضرورة التبول
- التبول فور الانتهاء من الجماع
- عدم استخدام الصابون المعطر لتنظيف المنطقة الحساسة
- الابتعاد عن الدش المهبلي
- استخدام المزلقات الجنسية عند الجماع.

في معظم الحالات المعتدلة والطفيفة، لا يوجد هناك حاجة للتدخل الطبي، فعادة ما تشفى من تلقاء ذاتها.
لكن من الضروري استشارة الطبيب في حال الإصابة بالتهابات المسالك البولية للمرة الأولى. في الحالات الحادة، من الممكن أن يصف الطبيب أدوية مضادة للبكتيريا من أجل علاج الإلتهاب. جدير بالذكر أن هذه الإصابة غير معدية ولا تنتقل إلى الشريك عن طريق التواصل الجنسي والجماع.

إقرا ايضا في هذا السياق:

حالة الطقس: أجواء معتدلة ولا تغيير في درجات الحرارة