اسواق العربEconomy

حملة اعلانية لشراء منتجات آمنة عبر الانترنت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
12

حيفا
غيوم قاتمة
12

ام الفحم
مطر خفيف
13

القدس
مطر متوسط الغزارة
13

تل ابيب
مطر متوسط الغزارة
13

عكا
غيوم قاتمة
12

راس الناقورة
غيوم قاتمة
12

كفر قاسم
غيوم قاتمة
13

قطاع غزة
غيوم متفرقة
11

ايلات
غيوم متفرقة
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إطلاق حملة اعلانية من أجل ضمان شراء منتجات آمنة عبر الانترنت

تشارك مديرية المواصفات في وزارة الاقتصاد والصناعة، والخطة الوطنية لأمان الأطفال، في حملة اعلانية عالمية لمنظمة دول التنمية والتطوير (الـ OECD )


تشارك مديرية المواصفات في وزارة الاقتصاد والصناعة، والخطة الوطنية لأمان الأطفال، في حملة اعلانية عالمية لمنظمة دول التنمية والتطوير (الـ OECD ) تتمحور حول شراء المنتجات الآمنة عبر الانترنت. وقد بدأت الحملة الاعلانية بتاريخ 12 من تشرين الثاني 2018 وستشمل القنوات الاعلامية عبر الانترنت، والشبكات الاجتماعية، وستجرى بالتوازي في كافة الدول الأعضاء لمنظمة دول التنمية والتطوير الـ OECD.

من الجدير بالذكر أنّ عصر الانترنت قد أثّر بشكل كبير على سلوك الشراء للمستهلكين، اذ ان عملية الشراء عبر الانترنت تعتبر أكثر راحة وأرخص ثمنا، مما ادى الى ارتفاع كبير في صفقات الشراء عبر الانترنت.
وبحسب استطلاع اجري عام 2017 فان 93% من الاسرائيليين يشترون منتجات من خلال الانترنت، حيث ان نصفهم يشترون مرة واحدة على الأقل في الشهر الواحد. الى جانب التوفير الاقتصادي والراحة الجسمانية التي توفرها عملية الشراء عبر الانترنت، فإنها تحتوي ايضا على مخاطر عدة تنتج بالأساس عن شراء منتجات غير آمنة.
ففي استطلاع عالمي أجري عام 2015 من قبل منظمة دول التنمية والتطوير الـ OECD تم رصد المعطيات التالية:
• من بين 700 منتج للاستهلاك مُنع تسويقه او تم جمعه من الاسواق، 68% من هذه المنتجات بقيت معروضة للبيع عبر الانترنت.
• من بين 800 منتج تم تعدادها من حيث التحذيرات والعلامات الملائمة المطلوبة، فان 57% منها وُجدت غير ملائمة.
• 136 منتج تم بيعه عبر الانترنت خضع للفحوصات من ناحية المواصفات والمعايير المطلوبة والملزمة، وتبين ان أكثر من نصفها لم تنجح في الفحص المذكور.

لذا ومن أجل معالجة المشاكل والمخاطر المتعلقة بالشراء عبر الانترنت، فقد اقرت منظمة دول التنمية والتطوير الـ OECD تكريس حملة اعلانية عالمية لرفع الوعي من أجل شراء آمن عبر الانترنت.
وقال يعقوب فيختل المسؤول عن المواصفات في وزارة الاقتصاد: "تهدف الحملة الاعلانية لرفع الوعي لأمان المنتجات المعروضة للبيع في انحاء الشبكة الالكترونية من اجل ضمان أمن وسلامة المستهلكين. وفي نفس الوقت فان هذه الحملة سوف تؤدي الى رفع الوعي والادراك لدى المنتجين والمستوردين والمسوقين وكافة منظومات البيع عبر الشبكة من أجل سن قانون ملائم في اسرائيل المتعلق بأمان المنتجات".
اما بروفيسور ايتمار جروتو القائم بأعمال مدير وزارة الصحة ورئيس الخطة الوطنية لأمان الأطفال فقال من جانبه:" يصل الى المستشفيات في البلاد العديد من الأطفال، الكثير منهم في جيل الطفولة المبكرة، الذين اصيبوا جراء منتجات معطوبة او منتجات تم استعمالها بشكل مخالف لتعليمات الأمان، مثلا التعرض للاختناق جراء استعمال منتجات تفككت اثناء استعمالها. اضف الى ذلك امكانية احتواء بعض الالعاب والدمى على مواد سامة. نحن نرى اهمية كبيرة لتوفير المعلومات اللازمة للأهل حول كيفية شراء المنتجات كي لا تشكل خطرا على اولادهم".
وفي اطار الحملة الاعلانية فستتم عرض توصيات للمستهلكين التي من الممكن استخدامها لشراء منتجات آمنة. ان الرسالة المركزية التي تتضمنها الحملة الاعلانية ستتمحور حول تسليط انظار المستهلكين لمعلومات هامة يتوجب عليهم فحصها جيدا عند قيامهم بالشراء، مثلا هل توجد شهادة تثبت توفر كافة المواصفات المطلوبة في المنتج، هل هناك تعليمات مرفقة مع المنتج حول كيفية استعماله بالتفصيل، وهل تم سحب المنتج من الحوانيت واماكن البيع في دول اخرى في اعقاب طلب المُنتِج بسبب عطب ما او امكانية استعمال غير آمن.
اضافة الى ذلك، فان الموقع الالكتروني لوزارة الاقتصاد سيشمل صفحة خاصة، ستحتوي على كافة الروابط لمواقع الكترونية في البلاد والعالم، من شأنها ان تساعد المستهلك في اتخاذ القرار الصائب لشراء مُنتج آمن بحسب المواصفات.
الحملة الاعلانية ستتوجه ايضا للمسوقين حيث سيُطلب منهم التعرف على التعليمات والمواصفات الاسرائيلية المُلزمة من أجل ضمان سلامة منتجاتهم.
ع.ع.

إقرا ايضا في هذا السياق:

غارات إسرائيلية على مواقع لحماس بقطاع غزة