أخبارNews & Politics

وفاة الحاج محمد موسى عواد (أبو حميد) أكبر معمّر في طمره
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
29

حيفا
غيوم متناثرة
29

ام الفحم
سماء صافية
28

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
غيوم متناثرة
29

راس الناقورة
مطر خفيف
29

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
غيوم متناثرة
25

ايلات
غائم جزئي
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وفاة الحاج محمد موسى عواد (أبو حميد) أكبر معمّر في طمره عن عمر يناهز الـ106 أعوام

توفي ظهر اليوم الثلاثاء 11/12/2018 الحاج محمد موسى تركي عواد (أبو حميد) في بيته في طمرة،و سيششع جثمانه السوم بعد صلاة العشاء مباشرة من بيته بالحي الشمالي رحمه الله


توفي ظهر اليوم الثلاثاء 11/12/2018 الحاج محمد موسى تركي عواد (أبو حميد) في بيته في طمرة، ويعدّ الحاج أبو حميد أكبر معمر في طمره والمنطقة حيث ولد عام 1912 وبوفاته اليوم يكون قد عمّر 106 سنوات. شهد العم أبو حميد عواد انتهاء الخلافة العثمانية وبعدها الاحتلال البريطاني ثم عاصر نكبة عام 1948. وتمتع رحمه الله بذاكرة حديدية حتى يوم وفاته، حيث اعتبر مرجعًا أساسيًا لكافة الحقب التي عاصرها. وقد قصده العديد من الباحثين والصحافيين ليوثقوا رواياته الشفوية وشهادته على التاريخ.

 

لهج لسانه بذكر الله الى حين وفاته، وعرف بحفظه للعديد من سور القرآن الكريم، وكان محافظًا على صلاة الجماعة بالمسجد الى أن أقعده المرض قبل نحو عامين. كان دائم الذكر والدعاء للآخرين واشتهر بدعائه :"يطول عمرك ويحسن عملك ويرحم والديك، يا رب ارحم كل المسلمين". ترك المرحوم وراءه أبناءً، أحفادًا وأحفادَ الأحفاد. كما وغادر مخلّفًا إرثًا طيّبًا بسيرته الحسنة، يذكر فيه بالخير بين كافة الناس صغارهم قبل كبارهم.

وسيشع جثمانه اليوم بعد صلاة العشاء مباشرة من بيته بالحي الشمالي
إنّا لله وإنّا اليه راجعون

إقرا ايضا في هذا السياق:

تركيا تخطف تعادلا ثمينا من فرنسا 1/1 وتتصدر المجموعة