اسواق العربEconomy

الرقابة على البنوك تعمل على تعزيز الوعي لدى الجمهور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
28

حيفا
غيوم متفرقة
28

ام الفحم
غيوم متفرقة
28

القدس
غيوم متفرقة
27

تل ابيب
غيوم متفرقة
27

عكا
غيوم متفرقة
28

راس الناقورة
غائم جزئي
28

كفر قاسم
غيوم متفرقة
27

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
غيوم متناثرة
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الرقابة على البنوك تعمل على تعزيز الوعي لدى الجمهور لتشجيع استخدام بطاقة السحب

اتخذت الرقابة على البنوك في بنك إسرائيل في السنوات الأخيرة خطوات عديدة لتشجيع الجمهور على استخدام بطاقة السحب الفوري من الحساب، بهدف تقليص استخدام المال النقدي وإتاحة البطاقة كوسيلة دفع الكترونية متطوّرة.

 الرقابة على البنوك في بنك إسرائيل اتخذت في السنوات الأخيرة خطوات عديدة لتشجيع استخدام بطاقة السحب الفوري
كخطوة مكمّلة لهذه النشاطات، وعشية دخول قانون تقليص استخدام المال النقدي إلى حيّز التنفيذ، تبادر الرقابة على البنوك لحملة توعية لتشجيع استخدام البطاقة 


اتخذت الرقابة على البنوك في بنك إسرائيل في السنوات الأخيرة خطوات عديدة لتشجيع الجمهور على استخدام بطاقة السحب الفوري من الحساب، بهدف تقليص استخدام المال النقدي وإتاحة البطاقة كوسيلة دفع الكترونية متطوّرة.

ومن ضمن الخطوات التي اتخذتها الرقابة، قامت بإلزام البنوك بإصدار بطاقة السحب الفوري لكل زبون معني بذلك، كما طلبت من البنوك المبادرة والتوجه للزبائن وعرض بطاقة السحب الفوري عليهم وتوثيق رد الزبون. كما منعت الرقابة على البنوك جباية عمولة على بطاقة السحب المباشر من الزبون الذي يملك بطاقة ائتمان وذلك لفترة ثلاث سنوات. وللزبائن الذين لا يمتلكون بطاقات ائتمان، حدّدت الرقابة أن تكون رسوم بطاقة السحب الفوري أقل من الرسوم التي تجبى على بطاقة الائتمان. وحدّدت الرقابة كذلك أنّه لا يمكن إلزام الحساب الجاري بعمولة المعاملات بالقناة المباشرة مقابل كل معاملة ببطاقة السحب الفوري.
ونتيجةً لذلك ارتفع عدد بطاقات السحب الفوري من 485 الف عام 2015 إلى 820 الف عام 2018، ما يشكل 9.4% من مجمل بطاقات الدفع المختلفة. وارتفع عدد الصفقات التي أجريت ببطاقة السحب الفوري بين هذه السنوات من 55 مليون إلى 120 مليون سنويًّا. وارتفع حجم الصفقات من 6.2 مليار شيكل عام 2015 إلى 13 مليار شيكل عام 2018. وكخطوة مكمّلة لهذه النشاطات، وعشية دخول قانون تقليص استخدام المال النقدي إلى حيّز التنفيذ، تبادر الرقابة على البنوك لحملة توعية لتشجيع استخدام البطاقة.
وتمتاز بطاقة السحب الفوري كوسيلة دفع بكونها قابلة للاستخدام فقط في حال كان هنالك رصيد في الحساب الجاري أو اطار ائتماني مصادق، ويتم خصم مبلغ الصفقة بشكل فوري من حساب الزبون. وذلك بخلاف بطاقة الدفع المؤجّل التي تسمى في إسرائيل بطاقة الاعتماد، والتي يتم بموجبها الخصم من الحساب مرّة في الشهر في الموعد المحدّد. وتتيح بطاقة السحب الفوري أيضًا إدارة المصروفات بشكل دائم دون سحب كمية كبيرة من النقود، كما أنّها تتيح اجراء مشتريات ودفعات عن بعد من خلال الهاتف أو الانترنت.
المراقبة على البنوك، د. حدفا بار: "انا أدعو الجمهور العريض للتعرّف على مزايا بطاقة السحب الفوري وزيادة استخدامها. استخدام البطاقة يعتبر بديل سهل ومتوفر ورخيص لاستخدام المال النقدي. وهي تتيح التحكّم بالمصروفات بصورة أفضل وتساعد في الإدارة المالية بصورة أكثر حكمة".

كلمات دلالية
بدء أعمال صيانة عند مدخل كفرقرع