رأي حرOpinions

معاً قبل وبعد الإنتخابات/ بقلم: الشيخ حسام أبو ليل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
27

تل ابيب
سماء صافية
27

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
سماء صافية
27

قطاع غزة
غيوم متناثرة
28

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

معاً قبل وبعد الإنتخابات/ بقلم: الشيخ حسام أبو ليل

إنتهت انتخابات السلطات المحلية، وبعيداً عن بعض المظاهر السلبية التي رافقتها، والمرفوضة أصلاً، فقد اجتاز الداخل الفلسطيني، بالعموم، هذه المرحلة بسلام.

الشيخ حسام أبو ليل:

الحذر الحذر، بل الطامة المهلكة أن ننشغل عن الأصل الأهم في تضييع جهودنا كل الأيام والسنين في مراجعة نتائج الإنتخابات


إنتهت انتخابات السلطات ال محلية ، وبعيداً عن بعض المظاهر السلبية التي رافقتها، والمرفوضة أصلاً، فقد اجتاز الداخل الفلسطيني، بالعموم، هذه المرحلة بسلام.
أفرزت هذه المنافسة عن اختيار رئيس وأعضاء يحملون المسؤولية، ويتحتم منطقياً ولياقةً قبول النتائج وتهنئة الفائزين والدعاء لهم أن يعينهم الله تعالى على تحمل المسؤولية والقيام بها بصدق وإخلاص.
أهلنا الكرام : الإنتخابات من ورائنا، كانت وسيلة ومرحلة تنافسية وانتهت، والأصل الثابت هو حياتنا المشتركة وعلاقاتنا المتينة المتواصلة كأبناء البلد الواحد والوطن الواحد، وأمامنا تحديات وقضايا كبرى لرفعة ونهضة بلداننا وشعبنا، وإن مواجهة آفات وسلبيات وصراعات تريد تمزيق مجتمعنا، كذلك العمل لنهضته وتقدمه ونصرة قضايا شعبنا هي المعركة الحقيقية التي لن تتم إلا بتعاوننا ووحدتنا ووضع جهودنا ومقدراتنا في خدمة مجتمعنا ووطننا.
فالحذر الحذر، بل الطامة المهلكة أن ننشغل عن الأصل الأهم في تضييع جهودنا كل الأيام والسنين في مراجعة نتائج الإنتخابات، وحساب وعتاب وقطيعة رحم، خبنا وخسرنا إذاً وضيعنا أولادنا ومستقبلهم إذ نورثهم العداوات والعصبيات. إن من تقلد المسؤولية هو ابن بلدك ويقوم على خدمة ونهضة أولادك، فتعالوا نضع أيدينا في أيديهم ليسير المركب بأمان، على الخير معهم، وننصح ونقوم بالحق إن خالفوا.
أما أنتم حضرة الرئيس والأعضاء، فاعلموا أن الفوز الحقيقي ليس التغلب في نتائج التصويت، فلقد كلفتم بحمل أمانة كبيرة، إن الفوز والنجاح الحقيقي في واقع الحال عملاً وجدّاً واجتهاداً بصدق وأمانة في خدمة جميع أهل بلدك، وأن تضع الخطط الموضوعية والكفاءات المستحقة دون تمييز، فإنكم محاسبون ومسؤولون من أهلكم ثم يوم القيامة حساب رب العالمين وقد قال صلى الله عليه وسلم " كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته..."، ولا تنسوا أنكم جزء من شعب يخوض نضالات لنيل حقوقه المستحقة، فلا تبخلوا في المحافظة والانتصار لثوابت شعبنا الوطنية.
دامت دياركم بالمحبة عامرة
رئيس حزب الوفاء والإصلاح

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الشيخ حسام أبو ليل
قلنسوة: اتهام شابين (19 و27 عامًا) بحيازة السلاح