ثقافة جنسية

كلمات وعبارات تفسد العلاقة بالشريك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غائم جزئي
19

القدس
غائم جزئي
18

تل ابيب
غائم جزئي
18

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
غائم جزئي
18

قطاع غزة
سماء صافية
14

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كلمات وعبارات تفسد العلاقة بالشريك

الحبّ وحده لا يكفي لإنجاح العلاقة أو الزواج، فالأمر مبنيّ على أمور واساسيات أخرى كثيرة

يمكن لبعض التصرّفات أو الكلمات أن تساهم في تدمير أيّ علاقة مهما كانت متانتها


الحبّ وحده لا يكفي لإنجاح العلاقة أو الزواج، فالأمر مبنيّ على أمور واساسيات أخرى كثيرة. ومن بينها الانتباه للتصرفات والكلمات التي تصدر منّا أمام الشريك، حيث يمكن لبعض التصرّفات أو الكلمات أن تساهم في تدمير أيّ علاقة مهما كانت متانتها.


صورة توضيحية

موقع العرب.كوم يقدّم لكم فيما يلي عبارات وجمل يجب علينا تجنّبها، لمنع المشاعر السلبيّة من السيطرة على حياة الثنائي:

- تفضّل أصدقاءك عليّ
من الأفضل ألّا نضع الحبيب أو الحبيبة دوماً في موضع المقارنة أو المفاضلة. لكلّ أحد في حياتنا مكانته، ولا يمكن أن نتملّك الأشخاص بالكامل.

- من كنتَ/ كنتِ تحدّثين على الهاتف
يحتاج كلّ طرف في العلاقة إلى مساحته الخاصّة، وليست كلّ مكالمة هاتفيّة مناسبة للشكّ. التدخّل في كلّ اتصالات الشريك يخنقه، ويوحي بعدم وجود أيّ ثقة.

- أنت تحرق لي أعصابي 
من الطبيعي أن يكون هناك مناكفات بين أي حبيبَيْن، ولكنّها لا تفسد للودّ قضيّة. لكنّ قول عبارات جارحة مثل "أنت تحرق أعصابي، أو أنت توترّني"، تعطي رسالة للآخر بأنّ الحبّ انتهى. 

- هل زاد وزنكَ/ وزنكِ؟
التذكير الدائم بالشكل والوزن، يعطي رسالة للشريك بأنّ الطرف الآخر غير مستعدّ لتحمّل عيوبه، والقبول به كما هو. عوضًا عن الانتقاد، من الأفضل تحويل الكلام الجارح إلى دعم وغزل وتشجيع.

- أمّكَ قالت أو أمّكِ فعلت...
من الأفضل إبقاء الأهل خارج العلاقة، وعدم التذمّر طوال الوقت من حضور الأمهات في حيوات شركائنا. لن يكون أيّ طرف مستعدًّا للتنازل عن حبّ والدته، لذلك من الأفضل البحث عن حلول وسطى بحب وتعاون.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مايوركا يفوز على ريال مدريد ويُهدي الصدارة لبرشلونة