جامعات / مدارسStudents

ازدياد عدد الجامعيين من بلدات الضواحي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

معطيات: أكثر من 45000 طالبا جامعيا في البلاد من بلدات الضواحي


صورة توضيحية (تصوير: مجلس التعليم العالي)

مجلس التعليم العالي في بيانه:

أكثر من 45000 طالبا جامعيا أتوا من بلدات موجودة ضمن العناقيد بالأوضاع الاجتماعية الاقتصادية الصعبة (عناقيد 1-4 )
تطوير الكليات أدى لارتفاع ملحوظ في عدد الطلاب الذين يدرسون في مؤسسات اكاديمية في مناطق الجنوب والشمال


وصل بيان الى موقع العرب وصحيفة كل العرب صادر عن مجلس التعليم العالي جاء فيه ما يلي:"من معطيات جديدة لمجلس التعليم العالي يتضح ان في العام الدراسي 2017-2018 هناك اكثر من 45000 طالبا، 28.2% من كل الطلاب الدارسين للقب الأول في البلاد أتوا من بلدات موجودة ضمن العناقيد بالأوضاع الاجتماعية الاقتصادية الصعبة (عناقيد 1-4 ) والموجودة في الضواحي وهو اعلى بشكل كبير من نسبة نفس مجموعة السكان الذين يسكنون في مناطق الضواحي والتي تصل 19.6% من مجمل السكان في البلاد".
توزيع طلاب اللقب الأول حسب نوع المؤسسة والعنقود الاجتماعي الاقتصادي للبلدة التي يسكنها الطالب في الصف الثاني عشر في العام الدراسي 2017-2018:



واختتم البيان:"يتضح من المعطيات كذلك، بأن في العام 2017-2018 هناك 24% من الطلاب للقب الأول يتعلمون في المؤسسات التعليمية في منطقة الشمال والجنوب ( 9.8% في الشمال و 14.5% في الجنوب)، مقارنة مع 9% الذين تعلموا في منطقة الجنوب في العام 1989-1990. عدد الدارسين في منطقة الشمال تضاعف 3 مرات في العشر سنوات الأخيرة، وهذا كنتيجة لتوسيع البرامج القائمة في الكليات الاكاديمية في الشمال وتطوير برامج تعليمية جديدة. هذا التغيير الكبير الذي طرأ على مجال التعليم في العشرين سنة الأخيرة لم يكن ليكون لولا توجيه الموارد والميزانيات لمنطقة الضواحي في الشمال والجنوب" بحسب ما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: