أخبارNews & Politics

أمسية إيمانيّة في عرابة بمناسبة ذكرى المولد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
23

حيفا
غائم جزئي
23

ام الفحم
سماء صافية
23

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
غائم جزئي
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غائم جزئي
23

ايلات
غيوم متفرقة
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أمسية إيمانيّة في عرابة بمناسبة ذكرى المولد الشريف

نظّمت دعوة أحفاد الصديق الإسلاميّة في عرابة احتفالا بهذه المناسبة العطرة وذلك مساء يوم الجمعة


خلال الأمسية الدينية في عرابة

كانت الفقرة المركزية موعظة للشيخ كمال خطيب التي تطرق من خلالها لواقع الأمة اليوم وما تحتاجه من إحياء سنّة النبيّ عليه الصلاة والسلام


وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن دعوة أحفاد الصديق الإسلاميّة في عرابة، جاء فيه:"احتفاءً بمولد الهادي البشير محمد صلى الله عليه وسلم، نظّمت دعوة أحفاد الصديق الإسلاميّة في عرابة احتفالا بهذه المناسبة العطرة وذلك مساء يوم الجمعة الموافق 16/11/2018 في بيت السيد خصر عصفورة عاصلة (أبو إبراهيم) حي الخانوق".

وتابع البيان:"افتتحت الأمسية التي تولى عرافتها الأخ محمود نصار بتلاوة لآيات من القرآن الكريم تلاها الأخ فادي بدارنة، ثم كانت فقرة إنشادية في المديح النبويّ للمنشدين هشام نمارنة وابنه الشبل مهدي اللذين أضفيا على الأمسية رونقا وجمالا. كما وكانت الفقرة المركزية موعظة للشيخ كمال خطيب التي تطرق من خلالها لواقع الأمة اليوم وما تحتاجه من إحياء سنّة النبيّ عليه الصلاة والسلام وإلى ما تعانيه الأمة من ملاحقة العلماء الشرفاء ومحاربة القادة والشعوب التي تنادي بالعودة لمنهج الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، وإلى الحكام العرب المتآمرين على شعوبهم وإلى الذين يدّعون الانتساب لأمة محمد عليه الصلاة والسلام وهم بأفعالهم يناقضون ذلك.
وتحدث الشيخ كمال في معرض كلمته إلى ضرورة أن نبقى على العهد والوفاء في انتسابنا الصادق لأمة محمد فهو وسام شرف لنا في ظل ما تحياه الأمة اليوم وختم الشيخ كلمته بضرورة العودة إلى نهج محمد صلى الله عليه وسلم والسير على طريقه من الرحمة والمحبة بيننا وأن الألم اليوم لا بد أن يزول ليحلّ الأمل وأن الخير ورياح التغيير لا محالة قادمة ليعم الخير والسلام ويكنس ظلام القهر والظلم والاستبداد. في ذكرى مولده لا نبكي على الأطلال بل ندعو لإحياء خُلُق رسول الله فينا وأن نقتدي به في ظل نفاق القادة والعلماء، فالمستقبل لراية الخير والحق، راية محمد صلى الله عليه وسلم"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أتلتيكو مدريد يتصدر المجموعة بفوزٍ صعب على ليفركوزن